"الكابنيت" يناقش غدًا مخططا جديدا للجدار الفاصل

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابنيت" سيناقش غدًا الأربعاء، مقترح وزير الجيش أفغيدور ليبرمان حول خطة البناء الجديدة للجدار الفاصل.

وأوضح موقع (0404) الإخباري العبري، أن ليبرمان "سيقترح خطة لبناء الجدار في مناطق عين جدي قرب أريحا، وغوش عتصيون قرب الخليل، ومناطق غرب رام الله وبيت لحم ومستوطنة بيتار عيليت ومناطق أخرى قريبة منها".

وأشار الموقع، إلى أنه من المتوقع أن تشهد جلسة الكابنيت غدا نقاشا عاصفا خاصةً أن اليمين الإسرائيلي يرفض هذه الخطة التي تعني له تحديدا نهائيا لحدود "دولة إسرائيل"، وهو ما يرفضه المستوطنون أيضاً.

ولفت الموقع إلى أن أوساط من اليمين المتطرف وخاصة من مستوطنات الضفة الغربية، طلبوا من الوزراء عدم التصويت على هذه الخطة، معتبرين أنها تتوافق مع أفكار وخطط اليسار الإسرائيلي.

وقال الموقع، "إن ليبرمان يزعم أنه يحاول من خلال هذه الخطة منع وقوع هجمات فلسطينية"، مضيفا "ليس من الواضح من يهمس الآن في أذني ليبرمان حول هذه الخطة الخطيرة، وليس من الواضح لماذا لا يقترح ليبرمان مقترحات أمنية أخرى لمنع الهجمات مثل وضع أجهزة الكترونية حديثة وزيادة القوات الأمنية لمعالجة أي خطر".

وكشف الموقع عن أن المجلس أجرى اليوم الثلاثاء، جولة ميدانية بجانب الجدار الفاصل المتاخم للخط الأخضر، متوقفين كثيرا عند المقطع الذي يفصل مدينة الخليل الواقعة جنوبي الضفة الغربية، وجنوب القدس المحتلة عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48.

والجدار الفاصل هو عبارة عن جدار بناه الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، بدعوى منع دخول الفلسطينيين إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 "، بينما يقول الفلسطينيون إنه "محاولة لإعاقة حياة السكان الفلسطينيين، أو ضم أراض من الضفة الغربية إلى إسرائيل".

وبعد إجراء الجولة، توجّه أعضاء المجلس يرأسهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، إلى قاعدة التدريب التابعة لكتيبة المظليين، واستمعوا لشرح وافٍ من قبل ضباطها عن الإجراءات الأمنية المختلفة، وبشكل استثنائي عقد المجلس جلسة في القاعدة.

وقال نتنياهو "أجريت قبل قليل جولة مع المجلس الوزاري في خط التماس، بالقرب من الخليل، وشاهدنا المكان الذي تسلل منه الفلسطيني الذي نفذ عملية يفنة".

وأشار نتنياهو إلى "أن الأجهزة الأمنية اتخذت إجراءات تصعّب تسلل الإرهابيين (المقاومين) إلى إسرائيل، وإجراءات أخرى لن أفصح عنها هنا، الأمر الوحيد المؤكد هو أنه لن يكون هناك حدودا مغلقة بشكل محكم أبدا ولا بأي حال من الأحوال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.