سلاح الجو "الإسرائيلي" يبدأ تدريبات عسكرية الليلة (يديعوت أحرونوت)

يتخللها انفجارات وتجرى في وسط فلسطين المحتلة

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن سلاح الجو التابع لقوات الاحتلال الإسرائيلي، قد بدأ مساء اليوم الثلاثاء، تدريبات عسكرية في وسط فلسطين المحتلة، تخللها انفجارات.

وصرّح المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال، للصحيفة العبرية، بأنه وخلال هذه التدريبات التي ما تزال جارية حاليًا سيتم إطلاق صواريخ لزيادة جاهزية الدفاعات الجوية.

وأفاد المتحدث العسكري (لم يذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت اسمه)، بأن هذه التدريبات تم التخطيط لها مسبقا كجزء من برنامج التدريب السنوي لعام 2017.

ويجري جيش الاحتلال الإسرائيلي تدريبات عسكرية بين الفينة والأخرى بدعوى اختبار جاهزية قواته إلى جانب فحص استعدادات الجبهة الداخلية لأي مواجهة محتملة، ولأي محاولة لتنفيذ عمليات للمقاومة ضد أهداف إسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال قد نفذت عدة تدريبات منذ بداية آب/ أغسطس الجاري وفي تموز/ يوليو الماضي، تخللها إصابة ومقتل عدد من جنود وضباط الاحتلال، وهو الأمر الذي تفرض عليه الرقابة العسكرية الإسرائيلية حظرًا وتمنع نشر كافة معطياته.

وخلال العامين الماضيين بنى جيش الاحتلال أكثر من 40 منشأة تدريبية صغيرة تحاكي القتال في بيئة مأهولة وأحياء سكنية، إضافة للقتال في أنفاق تحت الأرض، بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.