مقدمة - إصابة جندي "إسرائيلي" بعملية طعن جنوبي نابلس

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، النار على مواطن فلسطيني قرب حاجز "زعترة" العسكري جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، بدعوى تنفيذ عملية طعن في المكان.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها اليوم، إن المعلومات والتفاصيل الأولية تُشير لمحاولة تنفيذ عملية طعن "إرهابية"، مشيرة على "تحييد" المُهاجم وتسجيل إصابة في صفوف قوات الاحتلال.

وأشارت شرطة الاحتلال، إلى أن قواتها تواصل أعمال التشخيص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح أي من معالمها بعد.

وأفاد موقع "واللا الإخباري" العبري، بأن ضابطًا من "حرس الحدود" (وحدة عسكرية تتبع شرطة الاحتلال)، أصيب في قدمه جرّاء تعرضه لطعن من قبل "إرهابي" على حاجز "زعترة".

يتبع.. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.