"التحالف العربي" يُقر بقصف مدنيين في اليمن إثر خطأ "تقني"

أقر "التحالف العربي" بقيادة السعودية، اليوم السبت، بتسببه في مقتل 14 مدنيا يمنيا بينهم خمسة أطفال، إثر "خطأ تقني" أدى إلى قصف منزل سكني في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت المتحدث الرسمي لـ "قوات التحالف"، العقيد الطيران الركن تركي المالكي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، اليوم، إنه بعد مراجعة "كافة الوثائق والإجراءات المتعلقة بالتخطيط والتنفيذ العملياتي" اتضح "وجود خطأ تقني كان سببا في وقوع الحادث العرضي غير المقصود".

وأوضح، أن الطائرات كانت تستهدف مركزا للقيادة والسيطرة والاتصالات يتبع للحوثيين ويقع في منطقة الغارة في حي فج عطان عند الأطراف الجنوبية للمدينة.

وأعرب المالكي "عن بالغ الأسى لوقوع الحادث العرضي غير المقصود في صنعاء، ووجود أضرار جانبية بالمدنيين".

وذكر أن التحالف، بدأ بإجراءات إحالة الحادث للفريق المشترك لتقييم الحوادث، بشكل فوري.

ومساء أمس الجمعة، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مقتل 14 مدنيًا وإصابة 16 آخرين، في غارة جوية بصنعاء.

وسبق أن اتهمت منظمات حقوقية، التحالف بقيادة الرياض بالوقوف خلف ضربات جوية تسببت في مقتل مدنيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.