ليبرمان: يجب علينا عدم تكرار أخطاء صفقة شاليط


حذّر وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، من تكرار حكومته لما قال إنها أخطاء شابت صفقة تبادل الأسرى مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عام 2011.

ونقل موقع "0404" الإخباري العبري عن ليبرمان، قوله إنه يتقبل الانتقادات التي وجهتها عائلات الجنود الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية، في أعقاب استقالة منسق شؤون الأسرى والمفقودين ليور لوتان الذي قال إن قراره مغادرة منصبه جاء إثر انعدام أي أفق لعقد صفقة تبادل مع حركة "حماس" يتم خلالها إطلاق سراح الجنود الأسرى.

وأضاف ليبرمان أنه متلزم شخصيا بالعمل على إعادة الجنود الأسرى إلى تل أبيب، مشددا بالقول "لا يجب على إسرائيل أن تكرر الخطأ الذي وقعت فيه خلال إبرام صفقة شاليط".
 
وزعم وزير الجيش الإسرائيلي أن "صفقة شاليط أفرجت عن 1027 إرهابيا؛ بينهم من قتل وموّل اختطاف مستوطنين، ومن بينهم يحيى السنوار الذي يحول دون إبرام أي صفقة تبادل جديدة ويطرح شروطًا تعجيزية تعرقل التوصل لأي صفقة بشأن الإسرائيليين المحتجزين بغزة"، بحسب ادعائه.

وكشف ليبرمان عن إعادة سلطات الاحتلال لاعتقال 111 أسيرا فلسطينيا محررا سبق وأن أفرج عنهم من المعتقلات الإسرائيلية بموجب صفقة التبادل الأخيرة.

من جهتها، قالت ليئا جولدن والدة الجندي هادار جولدن الأسير لدى المقاومة في قطاع غزة "أنا أدفع ثمن إطلاق سراح جلعاد شاليط" وهاجمت في تصريحات صحفية كل من رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير جيشه، بالقول "من لا يستطيع إعادة الجنود من المعركة ليس له تفويض لإرسالهم إلى هناك".

وأضافت "ابني خطف قبل 3 سنوات (...) ومنذ ذلك الوقت يتعاملون مع إعادته برخص وعدم مسؤولية؛ الحكومة ووزير الجيش الذين أطلقوا على ابني وصف جثة (...)، هذا الوصف يحول ابني الى شيء رخيص جداً لا يحتاج العمل كثيراً من أجله".

وكانت "كتائب عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" أعلنت أسر أورون شاؤول أثناء تصديها للاجتياح البري شرق مدينة غزة في تموز/ يوليو 2014، فيما اختفت آثار هدار غولدين في الأول من آب/ أغسطس 2014 شرق مدينة رفح، تقول إسرائيل إنهما قتلا.

وعرضت "القسام" قبل أشهر صور أربعة إسرائيليين وهم 4 عسكريين، بينهم الضابط غولدين، والجندي آرون، وهما من أصول أجنبية، وأفراهام منغيستو من أصول أثيوبية، وهاشم السيد من النقب، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن وإن كانوا أحياء أم أمواتا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.