سلفيت.. عمليات تجريف إسرائيلية لأرض وقف إسلامي تمهيدا لمشاريع استيطانية

قال الخبير الفلسطيني في شؤون الاستيطان، خالد معالي، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل عملية التجريف غربي مدينة سلفيت، مستهدفة أراض تعود لوقف إسلامي.

وأوضح معالي خلال حديث مع "قدس برس"، اليوم الأحد، أن الاحتلال ينفّذ عملية توسع استيطاني في عزبة "أبو البصل"، لبناء مزيد من المنشآت الصناعية التابعة لمستوطنة "أرئيل" اليهودية المقامة على أراضٍ فلسطينية غربي سلفيت.

وأشار إلى أن الاحتلال بدأ مؤخرا بتجريف أرض وقف إسلامي بالمنطقة تسمى "خلة الجامع"، مبيّنا أن الاحتلال كان أقدم مؤخرا على إقامة مصنعا جديدا بالمنطقة.

وتدعي سلطات الاحتلال بأن الأرض المستهدفة مصنّفة على أنها "أرض دولة"، مضيفا أن وزارة الأوقاف كانت نظمت سابقا فعاليات لاستردادها غير أن الاحتلال قمع تلك الفعاليات ورفض الاستجابة لمطالبها.

وأوضح أن سكان عزبة "أبو البصل" تعرضوا للاستهداف المباشر من قبل الاحتلال والمستوطنين، بالإضافة لعملية الإهمال الرسمي والشعبي من قبل المؤسسات المختصة، "الأمر الذي حال دون دعم صمودهم بالمنطقة، حيث كان يقطنها المئات من المواطنين الفلسطينيين قبل أن يضطروا لإخلائها"، وفق قوله.

وشدد الناشط الفلسطيني، على أن الاستهداف الإسرائيلي لمدينة سلفيت يأتي انطلاقًا من أهميتها الاستراتيجية، "كونها تحتوي على أكثر من 25 تجمعًا استيطانيًا، يهدف الاحتلال إلى توسيعها على حساب الأراضي الفلسطينية".

وذكر أن سلطات الاحتلال وبغطاء من المحاكم الإسرائيلية، تواصل عمليات الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية الزراعية في قرى وبلدات سلفيت، "والتي تعتبر من أكثر المدن الفلسطينية استهدافًا في مجال الاستيطان".

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسات دولية وإنسانية تعتبر استمرار الاحتلال باستهداف الفلسطينيين في مناطقة (C)، الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة وتشكل نحو 64 في المائة من أراضي الضفة الغربية المحتلة؛ سواء بالهدم أو الإخلاء، يأتي في إطار استهداف هذه المناطق والضغط على سكانها لإخلائها باعتبارها مناطق حيوية واستراتيجية على المستوى الزراعي والعسكري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.