مئات المستوطنين اليهود يعتدون على عائلة أبو رجب في الخليل

بعد صدور قرار من نيابة الاحتلال بإخلاء المستوطنين لمبنى مكون من ثلاثة طوابق يعود للعائلة الفلسطينية

أفادت مصادر فلسطينية، بأن مستوطنين يهود اعتدوا الليلة الماضية، على عائلة "أبو رجب" بمدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بعد أن كانوا قد استولوا على منزل العائلة الفلسطينية.

وأصدرت نيابة الاحتلال أمس قرارًا بإخلاء المستوطنين من منزل عائلة أبو رجب، وتنفيذ قرار سابق من محكمة الاحتلال بإبقاء الأوضاع على حالها في البناية الفلسطينية التي ادعى المستوطنون أنها لهم.

وقالت لجنة "إعمار الخليل"، إنها نجحت في انتزاع قرار بإخلاء المستوطنين من مبنى أبو رجب، بعد إثبات عدم قانونية دخولهم للمبنى.

وأوضح المواطن أحمد أبو رجب؛ من أصحاب المنزل، أن القرار صدر من النيابة الإسرائيلية بإخلاء المستوطنين من المنزل تنفيذًا لقرار سابق من المحكمة "العليا" الإسرائيلية بالإبقاء على الوضع الحالي، وعدم اقتحام المستوطنين ورفض عقد جلسات أخرى للنظر بملكية المنزل.

وذكر أبو رجب في حديث لـ "قدس برس"، أن النيابة العامة قررت إخلاء المستوطنين من المنزل خلال أسبوع عبر المفاوضات معهم بالطرق السلمية، بعد توجه محامي العائلة للنيابة الإسرائيلية بضرورة احترام قرار المحكمة السابق.

وبيّن أن قرابة 300 مستوطن اعتدوا أمس على أفراد العائلة؛ بينهم مسنّة في الـ 60 من عمرها وإصابتها برضوض، وقاموا بطرق أبواب المنزل الذي تتواجد فيه العائلة الفلسطينية بالطابق الأسفل بعد صدور القرار.

ويحاول المستوطنون منذ سنوات، السيطرة على المنزل المكون من ثلاثة طوابق، بدعوى ملكيتهم لأوراق تُثبت أحقيتهم فيه، وقدمت العائلة التماسًا أمام المحاكم الإسرائيلية واعتراضًا على اعتداء المستوطنين، والتي بدورها أصدرت قرارًا لصالح العائلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.