الأمين العام للأمم المتحدة يصل قطاع غزة للاطلاع على الأوضاع الإنسانية

وسط اعتراض موكبه من قبل أهالي الأسرى فور وصوله

وصل صباح اليوم الأربعاء، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، قطاع غزة عبر معبر "بيت حانون" (ايرز) في زيارة قصيرة هي الأولى من نوعها منذ توليه منصبه مطلع العام الجاري، تستغرق عدة ساعات، للاطلاع على "الأوضاع الإنسانية التي يعيشها سكان القطاع".

وأكد هشام عدوان مدير العلاقات العامة والإعلام في هيئة المعابر والحدود الفلسطينية لـ "قدس برس"، أن غوتيرس وصل قطاع غزة برفقة الوفد المرافق له عبر معبر بيت حانون".

وتظاهر المئات من أهالي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال أمام معبر "بيت حانون" الذي اجتازه غوتيرس وهم يرفعون صور أبناءهم في سجون الاحتلال ويردون الهتافات المطالبة بالإفراج عنهم، ورفع الحصار عن غزة.

 واعترض أهالي الأسرى موكب غوتيرس، بعد اجتيازه المعبر حيث تم إعاقته لعدة دقائق لرفضه اللقاء بهم قبل استئناف سيره.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة أن أحد المعتصمين والذي ارتدى قميصا عبارة عن علم الأمم المتحدة ويضع عصبة على عينيه، قام بإلقاء نفسه أمام سيارة غوتيرس مما أجبرها على التوقف لدقائق ثم استئناف السير.

وأكد عبد الله قنديل مدير جمعية "واعد" للأسرى والمحررين والتي نظمت هذه الوقفة أنهم أرادوا أن يوصلوا رسالة لغوتيرس ضرورة ايلاء قضية الأسرى في سجون الاحتلال اهتماما أكبر.

وقال قنديل لـ "قدس برس": "يجب أن يكون هناك استدراك من قبل الأمين العام الجديد للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس وأن يكون لديه موقف جديد ينصف هؤلاء الأسرى".

وأضاف: "قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ظلمت بشكل كبير من قبل الأمم المتحدة، ويجب أن يكون هناك موقف إنساني وأخلاقي أممي تجاهها".

واتهم قنديل الأمم المتحدة بأنها تكيل بمكيالين في قضية الأسرى حيث أن "لديها اهتماما كبيرا بقضية جنود الاحتلال المحتجزين في غزة والذين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة في حين أن الاهتمام بالأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والذين يصل عدهم إلى 7 آلاف أسير لا يكاد يذكر"، حسب تعبيره.

ولفت إلى أن غوتيرس، رفض الجلوس مع أهالي الأسرى في غزة، في الوقت الذي جلس فيه مع أهالي الأسرى في الضفة مرغما بعدما كان رافض ذلك في البداية، بحسب قوله.

ومن المقرر أن يزور غوتيريش مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، فيما سيعقد اجتماعاً مغلقاً مع موظفين يعملون في مؤسسات تابعة للأمم المتحدة.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، رحبّت، أمس الثلاثاء، بزيارة "غوتيريش" إلى غزة.

وطالب المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم غويترس ببذل كل الجهد الممكن لرفع الحصار عن القطاع وإنهاء معاناة مليوني فلسطيني يعيشون في أكبر سجن في العالم.

ووصل "غويترس" إلى إسرائيل، الأحد الماضي، قادمًا من دولة الكويت، حيث التقى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، في مدينة رام الله أمس الثلاثاء، وذلك ضمن جولة هي الأولى له للمنطقة منذ توليه منصبه خلفا للأمين العام السابق بان كي مون مطلع العام الجاري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.