محلل سياسي: إعادة انتخابات كينيا انتصار للقضاء المستقل غير المسيس

قال الأستاذ المتخصص في الشؤون السياسية الأفريقية بجامعتي القاهرة وزايد، حمدي عبد الرحمن حسن، إن قرار المحكمة العليا في كينيا بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية التي أُجريت الشهر الماضي، انتصار للسلطة القضائية المستقلة وغير المسيسة.

وأفاد حسن في حديث لـ "قدس برس" اليوم السبت، بأن خطوة كهذه سوف تدعم بناء الدولة المدنية في كل أفريقيا.

ورأى أن حكم المحكمة يزيد التجربة الكينية قوة، مؤكدًا أن إعراب الرئيس كينياتا الفائز عن احترامه للقرار، "تفويت" الفرصة على أي اضطرابات قد تحدث.

وأعلنت المحكمة العليا في كينيا، أمس (الجمعة)، بطلان فوز الرئيس أوهورو كينياتا بسبب "تجاوزات ومخالفات" ارتكبتها لجنة الانتخابات خلال التصويت الأخير الشهر الماضي، ما أضر بنزاهة العملية.

وألغت المحكمة نتائج الانتخابات الرئاسية التي أُجريت الشهر الماضي، وأمرت بإجراء انتخابات جديدة خلال 60 يومًا، لتصبح أول دولة أفريقية تبطل نتيجة انتخابات رئاسية، ويقبل رئيسها الفائز بالحكم وإعادة الانتخابات.

وتوصلت هيئة المحكمة العليا الكينية إلى قرارها ببطلان الانتخابات بغالبية أربعة قضاة مقابل اثنين، لتحتفل المعارضة بعد إعلان القرار أمام مقر المحكمة العليا، وكذلك في مقارهم.

وادعى زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينجا أن النظام الانتخابي تم اختراقه وطالب رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة بضرورة مراجعة الاستمارة 34 أ.

وصرّح بأن قاعدة بيانات إدارة الانتخابات تم اختراقها من قبل "مجهولين" باستخدام بيانات مدير قسم المعلومات والاتصالات في اللجنة الانتخابية كريس مساندو الذي تم اغتياله، تم التلاعب بالأصوات لصالح كينياتا.

والرئيس الكيني المطعون في فوزه هو أول رئيس يمثل أمام الجنائية الدولية في لاهاي للادعاء بارتكابه جرائم ضد الإنسانية أثناء الانتخابات الرئاسية الماضية في كينيا.

واعتبر صحفيون ونشطاء مصريون الحكم القضائي انتصار للديمقراطية وتندروا على ما يجري في مصر، مشيرين إلى أن المحكمة لم تخشي أحدًا حتى نجل بطل استقلال بلادهم.

وكانت أصداء الحكم الذي أكد أن الأنظمة الإلكترونية للجنة الانتخابات، التي أعلنت فوز أورورو كينياتا بالرئاسة بفارق 1.4 مليون صوت، "تعرضت للقرصنة بهدف التلاعب بالنتائج"، صاخبة في مصر التي شكك معارضون في نتائج انتخاب رئيسها عبد الفتاح السيسي عام 2014، وتستعد لجولة ثانية أوائل 2018.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.