وزيرا خارجية تركيا وايران يبحثان هاتفيا وضع مسلمي أراكان

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف وضع مسلمي إقليم أراكان في ميانمار.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الوزيرين اليوم الإثنين، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء التركية الرسمية.

ومنذ 25 آب/أغسطس المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الانتهاكات، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال ثلاثة أيام فقط.

فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في وقت سابق، فرار أكثر من 87 ألف من الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم خلال 10 أيام الأخيرة.

وأطلقت شبكة حقوق الإنسان في بورما (مقرها في بريطانيا)، نداء عاجلا دعت فيه إلى التحرك لإنقاذ حياة أكثر من ثلاثين ألف محاصر من الروهينغا بلا مؤن غذائية.

فيما قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، أمس الأحد، بأنها وثقت بصور عبر الأقمار الصناعية تعرض مئات المنازل في إقليم أراكان إلى التدمير والحرق منذ 25 الشهر الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.