القدس .. الاحتلال يعتدي على متضامنين مع عائلة "شماسنة" في حي "الشيخ جراح"

اعتقل اثنين من أفراد العائلة

اعتدت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، عصر اليوم الثلاثاء، على متضامنين مع عائلة شماسنة التي استولى مستوطنون يهود على منزلها فجر اليوم في حي "الشيخ جراح" بالقدس المحتلة، كما اعتقلت اثنين من أفراد العائلة.

وأفادت مراسلة "قدس برس" أن مواطنين فلسطينيين ومتضامنين أجانب قاموا بنصب خيمة اعتصام أمام منزل عائلة شماسنة في حي "الشيخ جراح"، بعد أن قامت قوات الاحتلال بإخلاء المنزل بالقوة وتسليمه لمستوطنين يهود.

وفي محاولة لكسر التضامن مع عائلة شماسنة، قامت القوات الاسرائيلية المتواجدة في محيط المنزل بالاعتداء على المتضامنين بالضرب المبرح، في محاولة منها لإخلاء المكان بقوّة السلاح، وقامت على إثرها باعتقال محمد شماسنة نجل صاحب البيت، بالإضافة إلى حفيده.

وكانت عناصر من قوات الاحتلال قد قامت فجر اليوم بمحاصرة منزل عائلة شماسنة في "الشيخ جراح"، وإخلاء المنزل من أفراده الثمانية، بالإضافة إلى محتوياته، وتسليمه لمستوطنين يهود.

وبدأت معركة العائلة؛ التي تسكنه منذ عام 1964، في أروقة المحاكم منذ عام 2009 بعدما ادعت جمعية يمينية ملكيتها للعقار، الذي يبلغ مساحته لنحو 60 مترًا مربعًا.

وسعت العائلة المقدسية، على مدى تلك السنوات لمجابهة قرار الإخلاء من خلال المحاكم الإسرائيلية الا أن محاولاتها باءت بالفشل.

وآخر هذه المحاولات كانت من خلال محكمة الصلح "الإبتدائية" في القدس قبل عطلة عيد الأضحى.

ويقول المستوطنون إن المنزل أقيم على أرض كانت مملوكة ليهود قبل العام 1948، وهو ما ينفيه الفلسطينيون .

ويقيم في المنزل أيوب شماسنه، 84 عاما، وزوجته وابنهما محمد وزوجته واولاده.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.