القوى الامنية اللبنانية تبلغ اللاجئين الفلسطينيين في "الشبريحا" إخلاء منازلهم لهدمها

أبلغت القوى الامنية اللبنانية أهالي تجمع الشبريحا من اللاجئين الفلسطينيين المتضررين من الأوتستراد بضرورة اخلاء منازلهم في مهلة أقصاها 48 ساعة تحت طائلة الملاحقة القانونية، وذلك من أجل هدمها وبناء الأوتستراد على أنقاض هذه المنازل.

كما وطُلب من الأهالي الذهاب إلى بلدية العباسية من أجل التوقيع على التعويض.

يذكر أن الأوتستراد سيؤدي إلى نكبة جديدة تحل على اللاجئين الفلسطينيين في تجمع الشبريحا، خصوصاً أن لا مأوى لهذه العائلات سوى منازلهم التي يعيشون فيها منذ النكبة عام الـ 48، والتعويض الذي فرضته بلدية العباسية غير كاف لشراء منزل في ظل ارتفاع أسعار المنازل، وعدم وجود قانون لتملك الفلسطيني في لبنان.

ويقيم في التجمع المقام منذ نحو 50 عامًا، 6000 نسمة يعملون في الزراعة، وساهموا في تطوير المنطقة، والذي يُعرف أيضًا باسم "الشبريحا".

يرجع تاريخ إنشاء تجمع القاسمية، الذي يقع بالقرب من مدينة صور الجنوبية، الى نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948. حيث تحده من الشرق بلدة برج رحال، ومن الغرب طريق عام صيدا- صور، ومن الشمال نهر القاسمية ومن الجنوب بلدة البرغلية. وهو يتبع إدارياً وعقارياً لبلدة برج رحال.

يعاني سكان تجمع القاسمية، مشكلة أنه تجمع غير رسمي، وبالتالي لا يحظى باهتمام الأونروا كما هو الحال مع المخيمات؛ خدمات الصحة وإزالة النفايات (...)، كما أن العقارات التي يعيش عليها سكان تجمع القاسمية هي عقارات إما تابعة للدولة نفسها أو لمواطنين لبنانيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.