البرلمان الفلسطيني يطالب بالتحرك العاجل لإنقاذ مسلمي بورما

طالب المجلس التشريعي الفلسطيني، المجتمع الدولي بضرورة التحرك السريع والعاجل لنجدة مسلمي "الروهينغا" في بورما بعدما تعرضوا له من مجازر في آب/ أغسطس الماضي، على يد جيش ماينمار.

واعتبر أحمد بحر؛ النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أن ما يحصل في بورما "عملية إبادة جماعية للمسلمين تحت سمع وبصر العالم".

ودعا أحرار العالم إلى سرعة التحرك لإنقاذ مسلمي الروهينغا، مطالبًا وزراء الخارجية العرب، الذين سيعقدون بعد 5 أيام اجتماعًا لهم، أن يخرجوا بموقف حاسم من هذا الأمر، مؤكدًا: "نريد من العرب أن يقفوا نصرة لهؤلاء المضطهدين".

جاء ذلك في وقفة تضامنية نظمها أعضاء المجلس التشريعي في مقره بغزة بمشاركة ممثلين عن كتلة حماس البرلمانية، وكتلة حركة فتح البرلمانية، وقائمة الجبهة الشعبية البرلمانية.

وأعرب رئيس كتلة "حماس" البرلمانية، محمود الزهار، عن أسفه بأن تتم هذه المجازر تحت سمع وبصر الأمم المتحدة واصفة وقفها بـ "المخزي".

واستعرض الزهار الجرائم التي تعرض لها مسلمي الروهينغا خلال الشهر الماضي، والتي ارتقى خلالها 6300 شهيد و8000 جريح وحرق وتدمير مئات القرى والمساجد.

وأضاف: "لقد اتضحت كذبة حقوق الإنسان التي يسوقونها علينا"، متسائلًا: "أين العرب والمسلمين ومنظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية من هذه المجازر البشعة؟!".

وشدد النائب أشرف جمعة؛ من كتلة "فتح" البرلمانية، على أن "الشعب الفلسطيني تعرض قبل ذلك لمجازر مشابهة على أيدي قوات الاحتلال وهو أكثر من يشعر بهذه المجازر".

وطالب بتشكيل لجنة عربية تنبثق عن اجتماع وزراء الخارجية العرب، للذهاب إلى بنغلاديش لمتابعة ما يتعرض له المسلمين في بورما، مؤكدًا ضرورة عقد منظمة التعاون الإسلامي لاجتماع طارئ لها لمناقشة هذا الأمر، وتوجيه رسالة أن المسلمين لن يسكتوا على حقهم.

ولفت النظر إلى ضرورة سحب جائزة نوبل للسلام من رئيسة ماينمار، التي تشرف على المجازر بحق المسلمين هناك.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا الإبادة الجماعية التي بتعرض لها المسلمون على يد جيش ماينمار منذ 25 آب/ أغسطس الماضي، لكن المجلس الأوروبي للروهنغيا أعلن، في 28 أغسطس الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ارتفاع عدد مسلمي أراكان الذين وصلوا إلى بنغلاديش هربًا من الهجمات التي يشنها الجيش والقوميون البوذيون في أراكان، إلى 146 ألفًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.