الصلابي يدعو الكونغو والأمم المتحدة لدعم حق الشعب الليبي في اختيار قياداته

دعا عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي اجتماعي الكونغو والأمم المتحدة حول ليبيا هذا الشهر، إلى دعم حق الشعب الليبي في اختيار قياداته لتحقي السلام والمصالحة.

وأكد الصلابي في حديث خاص لـ "قدس برس"، أن "المطلوب العودة إلى الشعب الليبي ليقول كلمته ويختار قيادة وطنية على المستوى الرئاسي والبرلماني من شأنها أن تقود مرحلة السلام والمصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا".

ورأى الصلابي، أن الأجسام السياسية الحالية علاوة عن كونها فاقدة للشرعية السياسية والدستورية، فهي لا تمثل غالبية الشعب الليبي.

وقال: "نحن نعلم أن البرلمان تم حله بقرار من المحكمة الدستورية العليا، وبالتالي كل ما انبثق عنه من شرعيات هو ضعيف ولا يمثل الشعب الليبي، وإنما تمثل جهات خارجية لها مصلحة في منع الشعوب من اختيار حكامها".

وأضاف: "وكذلك الشأن بالنسبة لمجلس الدولة والمجلس الرئاسي، الذي حظي بتأييد دولي ولم ينبثق عن إرادة شعبية، هذه الأجسام هزيلة ولا تستطيع الوصول بليبيا إلى بر الأمان".

وأكد الصلابي، أن طريق الانتخابات هو الأقصر لإنهاء معاناة الشعب الليبي، وقال: "هناك المحكمة الدستورية العليا التي تحظى بالشرعية منذ العهد الملكي إلى يومنا هذا مؤهلة للإشراف على انتخابات رئاسية وبرلمانية تفرز قيادة وطنية يمكنها أن تقود إلى مصالحة حقيقية، ما عدا ذلك هو عبارة عن إضاعة للوقت والجهد ليس إلا"، على حد تعبيره.   

هذا وأعلنت السلطات الكونغولية رسميا تنظيم قمة حول الوضع في ليبيا، غدًا السبت في برازافيل، يشارك فيها رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج وممثل لقائد الجيش المشير خليفة حفتر.

ووفق صحيفة "بوابة الوسط" الالكترونية، اليوم الجمعة، فإن حفتر قد اعتذر عن الحضور، بينما وصل رئيس البرلمان عقيلة صالح إلى برازافيل للمشاركة في الاجتماع.

والاجتماع هو الثالث لـ "للجنة العليا للاتحاد الأفريقي حول ليبيا"، وكان آخر اجتماع للجنة نظم في برازافيل في كانون ثاني (يناير) الماضي.

ويرأس اللجنة الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو، وهي مكونة من رؤساء خمس دول أفريقية (جنوب أفريقيا وأثيوبيا وموريتانيا والكونغو والنيجر).

وفي اجتماع بادرت إليه فرنسا بالمنطقة الباريسية نهاية تموز (يوليو) الماضي، قبل السراج وحفتر بخارطة طريق نصت على وقف إطلاق نار وإجراء انتخابات في 2018، لكنهما لم يوقعا أي وثيقة في هذا الشأن.

ويسبق اجتماع برازافيل غدا، لقاء دوليا دعا له الأمين العام للأمم المتحدة حول ليبيا مرتقبا نهاية الشهر الجاري في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.