مركز بريطاني: انسحاب مشاركين من مؤتمر ترعاه الإمارات ضد قطر في لندن قبل انعقاده

دعا "مركز لندن للشؤون العامة" وسائل الإعلام البريطانية إلى توخي الحذر إزاء التعامل مع مؤتمر سيُعقد الأسبوع المقبل في العاصمة البريطانية لندن بعنوان "قطر والأمن والاستقرار العالمي".

وذكر المركز في بيان صحفي له اليوم الجمعة، أن "دولة الإمارات العربية المتحدة هي التي ترعى هذا المؤتمر تحت ستار المعارضة القطرية، التي تدعي مناقشة مستقبل البلاد".

وأشار المركز، إلى أن "هدف المؤتمر الحقيقي، المرتقب يومي 14 و 15 أيلول / سبتمبر الجاري، هو تشديد الحصار الذي تفرضه الإمارات والسعودية والبحرين على قطر"..

وذكر البلاغ أن عدد البرلمانيين البريطانيين المشاركين في المؤتمر قد تقلص بعد حملة التوعية واسعة النطاق، وأشار إلى أن متحدثا رئيسيا وثلاثة أكاديميين قد انسحبوا.

وأعرب المركز عن أسفه لأن "الإمارات التي تسعى لعقد مثل هذا المؤتمر تظهر النفاق والمعايير المزدوجة حيث تقمع المعارضة وحرية التعبير في بلادها، وفي الوقت نفسه تؤيد القطريين".

وتساءل البيان عن طبيعة شركات العلاقات العامة التي تنظم هذا المؤتمر، وعن سر غياب الأوراق والأسماء المشاركة سواء القطرية أو الدولية.

وكان المركز قد أعلن في وقت سابق، أنه يراقب بحذر حملات الضغط التي تمارس من قبل الإمارات العربية المتحدة في المملكة المتحدة، كما تعهد المركز بوقف "مثل هذه الأنشطة عبر التواصل مع السياسيين وقادة صنع القرار في بريطانيا ولجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني لكشف هذه المحاولات المزيفة وفضح هذا المؤتمر".

وأكد المركز أن هذا المؤتمر يهدف إلى الإضرار بصورة قطر وعلاقتها مع المملكة المتحدة وأوروبا، بعد أن حققت رقما قياسيا من التقدم، حيث سجل الاستثمار القطري في المملكة المتحدة ما يقرب من 35 مليار جنيه إسترليني إلى جانب 5 مليارات إسترليني حجم التبادل التجاري بين البلدين، موضحا أن هذه العلاقة الوثيقة بين البلدين لا يجب أن تقع تحت أي تأثير لتلبية أهداف دولة الإمارات.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

ولم تفلح حتى الآن الوساطة الكويتية المدعومة دوليا في إقناع دول الحصار بالعدول عن إجراءاتها والذهاب إلى حوار مع دولة قطر حول القضايا الخلافية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.