رئيس السلطة الفلسطينية يسعى لتدمير الواقع الزراعي في غزة (لقاء خاص)

اعتبر مدير عام الإرشاد والتنمية في وزارة الزراعة بغزة، نزار الوحيدي، أن إحالة كافة موظفي الوزارة للتقاعد، تدمير للواقع الزراعي في قطاع غزة من قبل السلطة الفلسطينية برام الله.

وصرّح الوحيدي لـ "قدس برس" اليوم السبت، بأن "الرئيس محمود عباس يريد تدمير الوضع الزراعي بكل مكوناته في غزة من خلال تدمير وزارة الزراعة وإحالة موظفيها للتقاعد".

وأشار إلى أن "المهندسين الزراعيين، والأطباء البياطرة والموظفين الذين ينسقون دخول البذور والمبيدات الزراعية إلى قطاع غزة تم إحالتهم جميعًا للتقاعد المبكر في قرار رسمي".

وقال الوحيدي؛ وهو أحد الذين أحيلوا للتقاعد ضمن 449 موظفًا من وزارة الزراعة بمرسوم من حكومة التوافق الوطني وموافقة رئيس السلطة في الضفة الغربية، إن ما يحدث "غير قانوني ولا أخلاقي".

ووصف إحالة الموظفين للتقاعد المبكر والإجباري، "بعد 10 سنوات من أمر سابق بالجلوس في المنازل"، بأنه بمثابة "رصاصة الرحمة التي أطلقت على الموظفين".

ورأى أن إحالة موظفي وزارة الزراعة في قطاع غزة للتقاعد "جريمة ومؤامرة كبرى على الوزارة"، مستدركًا: "الوزارة في غزة كانت تتوقع هذا القرار واستعدت له جيدًا، لتعويض نقص هذه الكفاءات التي أحيلت للتقاعد".

وكانت حكومة "التوافق الوطني" برئاسة رامي الحمد الله، قد أقدمت في شهر نيسان/ أبريل الماضي، على خصم أكثر من 30 في المائة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، مبررة ذلك بأنه جاء بسبب الحصار المفروض عليها، وأنه لن يطال الراتب الأساسي.

وقامت حكومة رام الله، بإحالة 18 ألف رجل أمن من قطاع غزة للتقاعد المبكر؛ جلهم من أبناء حركة "فتح" وألحقتهم بـ 7 آلاف من الموظفين المدنيين غالبيتهم من وزارتي الصحة والتعليم الذين هم على رأس عملهم.

ويبلغ عدد موظفي السلطة 156 ألف موظف؛ مدني وعسكري، منهم 62 ألفًا من غزة (26 ألف مدني، 36 ألف عسكري)، يتقاضون قرابة 54 مليون دولار شهريًا، وتبلغ نسبة غزة 40 في المائة من إجمالي الموظفين، بحسب بيانات صادرة عن وزارة المالية الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.