الجامعة العربية تبحث الثلاثاء التصدي لمحاولات "إسرائيل" التغلغل بأفريقيا

وكذلك محاولتها الحصول على عضوية مجلس الأمن

تبحث الجامعة العربية، الثلاثاء المقبل، سبل التصدي للتغلغل الإسرائيلي في إفريقيا، وكذلك محاولة حصولها على عضوية مجلس الأمن.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، للأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، سعيد أبو علي، مساء السبت.

وقال أبو علي، إن "القضية الفلسطينية وتطوراتها، تحتل مكانة بارزة في جدول أعمال مجلس الجامعة على المستوى الوزاري المقرر الثلاثاء المقبل".

وأضاف أن الاجتماع سيبحث كيفية التحرك العربي لتحقيق اختراق في هذا الجمود بممارسة الضغوط على الجانب الإسرائيلي، بالسعي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة من جهة، ومواجهة الممارسات والانتهاكات الاسرائيلية المستمرة خاصة مايتعلق بإستمرار الاستيطان ومخططات تهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأوضح أبو علي، أن المجلس الوزاري سيعمل كذلك من خلال المناقشات ومشاريع القرارات المقدمة، للتصدي ومواجهة التغلغل الإسرائيلي في القارة الإفريقية، لما يمثل من مخاطر على القضية الفلسطينية والأمن القومي العربي، ولضرب العلاقات الأخوية والتاريخية العربية الإفريقية، وفق قوله.

وفيما يتعلق بالسعي الإسرائيلي لنيل عضوية مجلس الأمن، أكد أبو علي أن "المجلس سيناقش سبل التصدي لتلك المحاولات"، معتبرًا ذلك "عملية تثير الكثير من السخرية".

ومنذ عام 2000، تسعى إسرائيل للحصول على مقعد بالمجلس الأممى، فيما يتطلب حصولها على أحد المقاعد المؤقتة في المجلس، تصويت ثلثي أعضاء الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة والبالغ عددهم 193 دولة.

وسيجرى اقتراع في تموز/يوليو 2018، لاختيار أعضاء جدد غير الدائمين بمجلس الأمن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.