غزة.. نفاد الأدوية و"البروتوكولات العلاجية" يُهدد حياة مرضى سرطان القولون

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، إن خطر الموت بات يتهدد مئات مرضى سرطان القولون بعد نفاد الأدوية والبروتوكولات العلاجية الخاصة بهم.

وأفاد مدير صيدلة قسم الأورام في مشفى الرنتيسي بغزة، طلحة بعلوشة، بأن "استمرار وقف إرساليات الأدوية والمهام الطبية من وزارة الصحة في رام الله إلى قطاع غزة منذ شباط/ فبراير الماضي، أدى لاقتراب نفاذ معظم أصناف الأدوية الخاصة بعلاج مرضى سرطان القولون".

وأردف في تصريحات لـ "قدس برس"، "رصيد هذه الأدوية في مستودعات قسم الأورام الذي يتابع مرضى السرطان، هو صفر الآن، كان لديهم مخزون استراتيجي من الدواء يستخدمونه الآن وسينفد حتى صباح غدٍ الإثنين".

وأشار إلى أن مرض سرطان القولون هو ثاني أكثر أمراض السرطان شيوعًا بين سكان القطاع "وأن مئات المرضى ستتدهور حالتهم المرضية وصولًا إلى الموت في حال عدم تلقيهم للعلاج الخاص بهم، لان مناعتهم ستكون صفر ولن نستطيع إعطائهم أي دواء".

وطالب بعلوشة، بتحييد القطاع الصحي عن الأزمات والخلافات السياسية حفاظًا على حياة المرضى، مناشدًا ضرورة إيجاد حلول عاجلة وتوفير الأدوية الخاصة بذويهم.

بدوره، أكد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، أن الوضع الدوائي في مستشفيات القطاع وصل لمرحلة حرجة للغاية بسبب نفاذ 40 في المائة من الأدوية والمستهلكات الطبية الأساسية التي تمس حاجة المرضى.

ونوه القدرة في حديث لـ "قدس برس"، إلى أن هذا الوضع الحرج لرصيد الأدوية يأتي في ظل إهمال تحويلاتهم الطبية من قبل وزارة الصحة في رام الله وتقييد سفرهم للعلاج بالخارج.

ولفت النظر إلى أن تلك الإجراءات من قبل رام الله "المتماهية مع سياسات الاحتلال في انتهاك الحق في الصحة لمرضى قطاع غزة منذ بداية العام الجاري أدت لوفاة 30 مريضًا".

وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 11 عامًا، على الوضع الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.

وترفض وزارة الصحة في رام الله منذ مطلع 2017 إرسال حصة قطاع غزة من الأدوية التي تصل إلى مخازنها من قبل الدولة المانحة لا سيما أدوية مرضى السرطان وبعض الأمراض الخطيرة ومرتفعة الثمن، وكذلك الموافقة على أي تحويلات طبية للعلاج في مشافي الضفة الغربية أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.