أحكام بالسجن الفعلي وغرامات مالية بحق 9 أسرى فلسطينيين

فرضتها محكمة "عوفر" العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي

ذكرت مصادر حقوقية فلسطينية، أن محكمة "عوفر" العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي (جنوبي غرب رام الله)، أصدرت اليوم الإثنين، أحكامًا بحق 9 أسرى بالسجن الفعلي، تراوحت ما بين 22- 45 شهرًا.

وأفادت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية، في بيان لها اليوم، بأن الاحتلال فرض على الأسرى غرامات مالية، إلى جانب أحكام السجن، ما بين ألقين إلى 20 ألف شيكلًا.

ومن جهة ثانية، قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، لؤي عكة، إن أسرى قاصرون محتجزين في سجن "عوفر" الإسرائيلي، تعرضوا للتنكيل والضرب خلال اعتقالهم واقتيادهم إلى مراكز التوقيف.

وأردف عكة، "وفقًا لشهادات أدلى بها القاصرون، فقد تعرّضوا لمعاملة غير إنسانية تنتهك حقوقهم الأساسية، وتخالف قواعد القانون الدولي واتفاقية الطفل".

وفي سياق آخر، حذرت هيئة شؤون الأسرى، من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض معتصم رداد (35 عامًا) من بلدة صيدا قضاء طولكرم (شمال القدس المحتلة).

وأوضح محامي الهيئة معتز شقيرات، الذي زار الأسير رداد اليوم، أنه يعاني من نزيف مستمر بسبب الالتهابات الحادة في الأمعاء، وأن جهاز المناعة لديه ضعيف جدًا "لذلك تظهر في جسمه فايروسات جلدية تعالج بالأكسجين السائل يوميًا".

ويعاني الأسير رداد من عدم انتظام في نبضات القلب، وضعف في النظر، وربو مزمن، وضعف بالعينين وألم في الكتف الأيمن، وارتفاع بضغط الدم ومن آلام شديدة في معظم أنحاء جسده.

وأشارت الهيئة، إلى أن الأسير معتصم رداد يصنف ضمن أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، إذ يعاني من سرطان ونزيف حاد في الأمعاء؛ وتعب عام في الجسم، وعدم القدرة على بذل أي جهد، وصداع مستمر وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

يشار إلى أن الأسير رداد معتقل منذ الـ 12 من شهر كانون ثاني/ يناير 2006، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة عشرين عاماً.

أوسمة الخبر فلسطين أسرى سجون احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.