المغرب.. "التوحيد والإصلاح" تناشد السلطات السعودية بإطلاق سراح العلماء المعتقلين

ناشدت حركة "التوحيد والإصلاح" السلطات السعودية للمبادرة الفورية إلى إخلاء سبيل العلماء والدعاة والمفكرين المعتقلين وكذا كافة دعاة الإصلاح السلميين، المعتقلين بسبب الرأي وإسداء النصح.

واعتبرت الحركة في بيانه لها اليوم الأربعاء، بشأن اعتقال علماء ودعاة في السعودية، أن "أي اعتقال ِلمَن لم يرتكب عملا يُجَرِّمه الشرع أو القانون، هو ظلم واعتداء وتعسّف".

وأشار البيان إلى أن "المعتقلين معروفين باعتدالهم ووسطيّتهم وحكمتهم وسماحتهم"، وناشد السلطات السعودية للمبادرة الفورية إلى إخلاء سبيلهم.

وتداولت تقارير إعلامية أن السلطات السعودية اعتقلت في الأيام الأخيرة عددا من الدعاة البارزين، في ما يبدو أنها حملة على المعارضة المحتملة للحكم المطلق في المملكة، وسط تكهنات بأن الملك سلمان بن عبد العزيز سيتنازل عن العرش لابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأشارت التقارير إلى أن الاعتقالات شملت عددا من الدعاة والعلماء البارزين منهم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري.

وحركة "التوحيد والإصلاح"، هي حركة دعوية وتربوية وفكرية وثقافية إسلامية وسياسية مغربية، عملها تجديدي لإقامة الدين وإصلاح المجتمع حسب المفهوم الإسلامي الوسطي.

وتعتبر "التوحيد والإصلاح" هي المرجعية الدينية لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم في المغرب. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.