"هآرتس": استثناء الأسرى الفلسطينيين من تنفيذ أمر قضائي

صدر عن "العليا الإسرائيلية" منتصف حزيران ويقضي بزيادة المساحة المخصصة للمعتقل في سجون الاحتلال

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن وزير "الأمن الداخلي" الإسرائيلي، جلعاد أردان، يسعى لسن "قانون جديد" يسمح لمديرية السجون باستثناء آلاف الأسرى الفلسطينيين من دائرة تنفيذ "أمر قضائي".

وكانت المحكمة "العليا" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد أصدرت قرارًا منتصف حزيران/ يونيو الماضي، وقضت فيه بـ "زيادة المساحة المخصصة للمعتقل" في السجون الإسرائيلية.

وأفادت الصحيفة العبرية اليوم الخميس، بأن "قرار العليا الإسرائيلية، جاء ردًا على التماس في قضية الاكتظاظ بالسجون تقدمت به جمعيات حقوقية ضد ظروف احتجاز السجناء في إسرائيل وأنها لا تلائم البشر".

وطالبت الجمعيات الحقوقية (لم تذكرها هآرتس)، بوضع حد أدنى من المعايير للمساحة المخصصة للمعتقل الواحد، وأن تكون 4 أمتار مربعة، بينما المساحة المخصصة للمعتقل الواحد اليوم أقل من 3 أمتار مربعة وتشمل السرير والمرحاض والحمام.

وذكرت "هآرتس" أن أردان يسعى لسن "تشريع جديد"، بحيث يسمح بإنفاذ قرار العليا "حصرًا على فئة معتقلين جنائيين"، وليس كافة المعتقلين"، كما جاء في الأمر القضائي.

ولفتت النظر إلى أنه في حال تم سن القانون، سوف تتمكن السلطات الإسرائيلية من تنفيذ حكم المحكمة (العليا) مع استثناء الأسرى الفلسطينيين وحرمانهم من الاستفادة منه.

وأشارت إلى أن "إسرائيل" تقع في مرتبة متدنية جدًا مقارنة مع أوروبا، من حيث معدل المساحة المخصصة لكل سجين أو معتقل.

ونقلت الصحيفة العبرية، عن أردان قوله إن "هؤلاء السجناء (الأسرى الفلسطينيين) لن يعودوا إلى المجتمع الإسرائيلي، وبالتالي لا طائل من إعادة التأهيل، عبر تأمين ظروف إنسانية ملائمة لذلك داخل المعتقلات".

وكشفت الصحيفة أنه في محاولة للتهرب من تنفيذ هذا الأمر القضائي، وجعله "يستثني آلاف الأسرى الفلسطينيين، أجرت وزارة الأمن الداخلي وإدارة السجون الإسرائيلية، سلسلة جلسات للتداول في التبعيات المترتبة على قرار المحكمة".

وبحسب الصحيفة تدّعي وزارة أمن الاحتلال ومديرة السجون بأنه "ليس من الممكن تنفيذ ذلك الأمر القضائي في حدود الميزانيات الحالية والوقت المتاح"، وأنه في حال تم سن هذا التشريع، "سيصبح من السهل تنفيذ القرار، حيث الاكتظاظ في السجون الجنائية أقل بكثير من السجون الأمنية التي يعتقل فيها أسرى فلسطينيون.

ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 6300 أسير؛ بينهم 64 أسيرة منهن 10 فتيات قاصرات، بالإضافة لـ 300 طفل ونحو 450 معتقلًا إداريًا و12 عضوًا منتخبًا بالمجلس التشريعي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.