العاهل الأردني: ترمب يُفكر بأسلوب جديد لحل القضية الفلسطينية

قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، يواصل اهتمامه المباشر لإيجاد حل خلال الأشهر القادمة للقضية الفلسطينية.

وصرّح الملك الأردني، لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، اليوم الخميس، بأنه لمس خلال تواصله مع الرئيس الأميركي وإدارته التزامًا بدعم جهود الوصول لحل يضمن السلام بين السلطة الفلسطينية و"إسرائيل".

وأفاد بأن ترمب "يفكر بأسلوب جديد للتعامل مع هذه القضية التاريخية (في الإشارة للقضية الفلسطينية)، وفي سياق البحث عن حل للقضية، وهو مهتم بإيجاد حل لها".

وأضاف عبد الله الثاني، وفقًا لما نقلته عنه بترا، "أتوقع أن نرى ترجمة حقيقية لهذا الالتزام في المستقبل القريب، وعدم إحراز أي تقدم في مسار عملية السلام من شأنه أن يؤجج مشاعر الإحباط والغضب لدى شعوب المنطقة، ويخدم أجندة المتطرفين".ِ

وتابع أن الأردن "على تواصل دائم وتنسيق مستمر مع قيادة السلطة الفلسطينية، وعلى مختلف الصعد، لاستئناف عملية السلام"، مستطردًا: "لا بديل عن التفاؤل دائمًا، ولا بد أن نقف مع كل من يريد العمل للتوصل إلى حل".

وتوقفت المفاوضات بين السلطة و"إسرائيل" في إبريل/نيسان 2014، بعد رفض الأخير وقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967 والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.