أمير قطر يجدد من برلين استعداد بلاده للحوار من أجل حل الأزمة الخليجية

جدد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، استعداد بلاده للجلوس على طاولة الحوار لحل الأزمة الخليجية.

وأضاف الشيخ تميم خلال مؤتمر صحفي جمعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب محادثات ثنائية في برلين اليوم الجمعة، أنه ناقش معها "الأزمة الخليجية، واستعداد قطر للجلوس على طاولة الحوار لحلها بعد مرور 100 يوم على انطلاقها".

وجدد أمير دولة قطر "دعم المبادرة والوساطة الكويتية لحل الأزمة، وأنها ستظل تدعمها حتى التوصل لحل يرضي جميع الأطراف".

وحول مكافحة الإرهاب قال آل ثاني، "كلنا نكافح الإرهاب من نواحٍ أمنية، يجب أن نركز على جذور الإرهاب وأسبابه".

 وأضاف: "ربما نختلف مع بعض الدول العربية في تشخيص جذور الإرهاب، لكن كلنا متفقون على مكافحته"، على حد تعبيره.

وبرلين هي المحطة الثانية في جولة أمير قطر الخارجية الأولى من نوعها منذ إعلان حصار قطر في حزيران (يونيو) الماضي.

ويزور أمير قطر اليوم العاصمة الفرنسية باريس، حيث يلتقي الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون.

وعقد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اجتماعا تناول تطورات الأحداث الإقليمية والدولية لا سيما الأزمة الخليجية والمساعي والجهود المبذولة لاحتوائها وحلها بالحوار والطرق الدبلوماسية عبر وساطة دولة الكويت.

كما جرى خلال الاجتماع الذي عقد بمقر المستشارية الاتحادية قبل ظهر اليوم بحث مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط لاسيما في سوريا واليمن وليبيا، إضافة إلى الجهود المشتركة للبلدين في مكافحة الإرهاب والتطرف، والحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد أمن دول العالم، وذلك في إطار الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمحاربتها بكافة صورها وأشكالها ومصادر تمويلها.

كذلك جرى استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وآفاق تعزيزها في مجالات الاقتصاد والاستثمار والطاقة والصناعة وغيرها.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.