واشنطن: استنفاذ الخيارات الدبلوماسية تجاه كوريا الشمالية

أعلنت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أن مجلس الأمن الدولي استنفذ تقريباً كل الخيارات الدبلوماسية لاحتواء برنامج كوريا الشمالية النووي.

وفي تصريحات صحفية أدلت بها اليوم الأحد، قالت هايلي إن الولايات المتحدة تدرس حالياً خيارات بديلة للتعامل مع القضية، مشيرة إلى أنها "سعيدة بشكل كامل لتسليم الموضوع إلى الجيش الأمريكي".

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قد أكد أمس السبت، أن بلاده "ستواصل تطوير الأسلحة النووية رغم العقوبات المفروضة عليها".

جاء ذلك وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية "كي سي إن إيه"، مشيرة إلى أن تصريحات كيم جاءت خلال متابعته التجربة الصاروخية الباليستية التي أجرتها بلاده أول أمس الجمعة.

وأوضح كيم أن "كوريا الشمالية ستشكل توازن قوى في مواجهة الولايات المتحدة من خلال الاستمرار في تطوير ترسانتها النووية".

يذكر أن كوريا الشمالية، أطلقت في 29 آب الماضي، صاروخًا باليستيًا متوسط المدى من طراز "هواسونغ-12"، عبر الأجواء اليابانية، وسقط في المحيط الهادئ.

وفي 3 أيلول الجاري، أجرت بيونغ يانغ تجربة نووية (قنبلة هيدروجينية) هي الأقوى والسادسة لها منذ 2006.

واعتمد مجلس الأمن عقب هذه التجربة، مشروع قرار أعدته الولايات المتحدة، تضمن فرض عقوبات اقتصادية جديدة على بيونغ يانغ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.