خامنئي: سنردّ بحزم على أي "خطوة خاطئة" بشأن الاتفاق النووي

أكد المرشد الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي، أن بلاده سترد بقوة وحزم على أي "خطوة خاطئة" فيما يتعلق بالاتفاق النووي.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الأحد، عن خامنئي قوله "سنرّد بقوة على أي خطوة خاطئة من جانب الولايات المتحدة فيما يتعلق بالاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية"، وذلك بعد أيام من تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترمب قال فيها، إن إيران انتهكت روح الاتفاق.

وأضاف خامنئي أن "الشعب الإيراني يقف بثبات، وأي خطوة خاطئة لنظام الهيمنة حيال الاتفاق النووي، ستواجه برد فعل من الجمهورية الإسلامية".

من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الاتفاق بشأن برنامج بلاده النووي يحظى بإجماع دولي، وإنه لصالح الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

ولدى مغادرة روحاني طهران إلى نيويورك، للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أشار إلى أن حل مشكلات المنطقة سياسي.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترمب، اتهم إيران بأنها "انتهكت" الاتفاق النووي الذي أبرمته مع قوى دولية قبل عامين.

ومن المقرر أن يتخذ ترامب قرارا بحلول 15 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بشأن ما إذا كانت إيران قد انتهكت الاتفاق أم لا، وقد يسحب موافقته عليه.

وتؤكد إيران دائما على حقها في امتلاك الطاقة النووية، وتصر على أن برنامجها النووي للاستخدام السلمي فقط.

وأُبرم الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة وقوى دولية أخرى منها الصين وروسيا، في 14 يوليو/تموز 2015 بهدف منع إيران من تطوير أسلحة نووية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.