جيش الاحتلال يدعي إسقاط طائرة استطلاع "إيرانية" اخترقت أجواء الجولان

المصادر الأمنية الإسرائيلية قالت إن الطائرة إيرانية الصنع وسيّرها حزب الله من مطار دمشق الدولي لمراقبة أهداف على الحدود في الجولان

أفادت مصادر أمنية وإعلامية "إسرائيلية"، بأن جيش الاحتلال أطلق صاروخ "باتريوت" تجاه طائرة يشتبه باختراقها المجال الجوي للدولة العبرية في شمال الأراضي المحتلة.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "معاريف" العبرية، عن المتحدث باسم جيش الاحتلال، تأكيده إطلاق نظام "الدفاع" الجوي التابع لقوات الاحتلال صاروخ "باتريوت "على طائرة يشتبه في أنها اخترقت الأجواء من جهة سوريا.

وصرّح الناطق باسم جيش الاحتلال، بأن قواته رصدت طائرة دون طيار من "انتاج إيراني وبتفعيل من حزب الله"، أقلعت من مطار دمشق الدولي وقامت بمهمة استطلاع بمنطقة الحدود.

وزعم في تصريحات صحفية، بأنه وخلال مهمة الاستطلاع دخلت الطائرة إلى المنطقة منزوعة السلاح في هضبة الجولان دون الدخول بأي شكل إلى الأجواء "الإسرائيلية".

وأضاف أنه "تم استدعاء مقاتلات دون استخدام السلاح، لأنه تقرر اعتراضها بواسطة صاروخ باتريوت"، مؤكدًا أن الصاروخ أصاب وأسقط الطائرة في منقطة أحمدية القنيطرة.

ونوه إلى أن جيش الاحتلال لن يسمح "بخرق واقتراب عناصر إيرانية أو حزب الله أو ميليشيات شيعية أو جهادية لمنطقة الحدود في الجولان"، وسيتحرك لمواجهة أي تحرك لمثل هذه العناصر بشكل قاطع وواضح.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.