مصادر: لن يصدر بيان مشترك عقب لقاء ترمب وعباس

ادعت مصادر إعلامية فلسطينية، أن الجانب الفلسطيني رفض اقتراحاً لإصدار بيان مشترك مع الجانب الأميركي، بعد اللقاء المرتقب بين رئيس السلطة محمود عباس، والرئيس دونالد ترمب، وذلك لعدم تضمنه إشارة واضحة إلى إنهاء الاحتلال وتنفيذ حلّ الدولتين.

ونقلت صحيفة القدس الفلسطينية عن مصادر فلسطينية وصفتها بالمطلعة قولها: "إن الأميركيين طلبوا أن يكون هناك بيان مشترك، عقب انتهاء اجتماع عباس وترمب"، فكان ردّ الجانب الفلسطيني: "نحن ليس لدينا مانع، لكن يجب أن يركّز البيان على إنهاء الاحتلال وتنفيذ حل الدولتين".

وأضافت الصحيفة أن الجانب الأميركي رفض ذلك، فكان الردّ الفلسطيني: "لا داعي إذًا للبيان المشترك".

ونفت المصادر ما تردد عن تغيّرات جوهرية في خطاب عباس، موضحة أن الخطاب سيكون متوازنًا، ولن يؤدي إلى مواجهة مع أحد، وسيركّز على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية، بما فيها إقامة الدولة وإنهاء الاحتلال وتوفير الحماية الدولية.

وأكدت المصادر للصحيفة، أنّ الرؤية الأمريكية المقترحة لعملية السلام لا تتناسب مع الرؤية الفلسطينية للحل إطلاقًا "لأنها مبنية على رؤية إسرائيلية مطلقة" تعزز فكرة الحكم الذاتي.

ومن المنتظر أن يلقي عباس كلمة امام الجمعية العام للأمم المتحدة مساء اليوم الأربعاء.

وقررت حركة فتح في الضفة الغربية المحتلة، نصب شاشات عرض في مراكز المدن الفلسطينية لبث الخطاب، ودعت الفلسطينيين إلى متابعته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.