الاحتلال يستولي على 50 دونمًا من أراضي الفلسطينيين جنوبي بيت لحم

عبر وضع علامات في محيطها ومنع المزارعين من فلاحتها عبر عدة سنوات تمهيدًا لمصادرتها

قالت مصادر محلية ونشطاء فلسطينيون، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، استولت على أراضٍ فلسطينية في بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، بعد وضع علامات في محيطها بدعوى أنها "أراضي دولة".

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان في الخضر، أحمد صلاح، بأن "الإدارة المدينة التابعة للاحتلال قامت بوضع علامات حول هذه الأراضي، تمهيدًا للاستيلاء عليها بزعم أنهاء أراضي دولة، بعد عدم فلاحتها واستصلاحها منذ سنوات من قبل أصحابها".

ونوه صلاح في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الخميس، إلى أن قوات الاحتلال تمنع منذ عامين الفلاحين الفلسطينيين من الوصول للأراضي المستهدف، والتي تبلغ مساحتها قرابة 50 دونمًا، أو استصلاحها وزراعتها.

وذكر الناشط الفلسطيني، أن "ما حصل (منع فلاحة الأراضي)، جاء ضمن مخطط لتطبيق قانون إسرائيلي بضم أراضٍ لم يتم استصلاحها وفلاحتها من قبل أصحابها لعدة سنوات واعتبارها أراضي دولة".

ودعا أصحاب الأراضي المُستهدفة للتوجه إلى الجهات الحقوقية ورفع قضايا أمام المحاكم الإسرائيلية لإعاقة استيلاء الاحتلال عليها.

وطالب منسق اللجنة الوطنية، الجهات الرسمية بالتدخل لوقف ما وصفه بـ "المجزرة" التي تتعرض لها أراضي بلدة الخضر خلال السنوات الأخيرة عبر الاستيطان والمصادرة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.