المغرب يدعم حكومة مدريد ضد انفصال إقليم كتالونيا

دخل المغرب على خط الجدل الدائر في إسبانيا بخصوص الاستفتاء الذي ينوي قادة إقليم كتالونيا إجراؤه من أجل الانفصال عن الحكومة المركزية بمدريد.

وأعلن المغرب دعمه لجميع الخطوات التي ستتخذها حكومة مدريد لمواجهة الانفصال.

ونقلت صحيفة "اليوم 24" الالكنرونية في المغرب، عن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، قوله اليوم الخميس: "إن المغرب يدعم كل خطوة تتخذها الحكومة الإسبانية في مدريد".

وتعارض حكومة مدريد إجراء استفتاء لانفصال إقليم كتالونيا، فيما يتشبث قادة الإقليم بالاستفتاء الذي أعلنوه بشكل أحادي.

ودعا رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، حكومة إقليم كتالونيا إلى التراجع عن إجراء استفتاء الانفصال، الذي ليس له أي شرعية.

وفي حزيران (يونيو) الماضي، أعلن الإقليم أن الأول من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، سيكون موعد إجراء الاستفتاء الشعبي بشأن الاستقلال عن إسبانيا.

وإقليم كتالونيا، الذي يسعى قادته للانفصال عن الحكومة المركزية، هو واحد من 17 إقليمًا تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

يبلغ عدد سكان الاقليم 7 ملايين و500 ألف نسمة، موزعين على مساحة تقدر بنحو 32.1 ألف كم مربع. ويضم 947 بلدية موزعة على 4 مقاطعات، هي: برشلونة، وجرندة، ولاردة، وطرغونة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.