"هيومن رايتس ووتش" تنتقد استمرار اعتقال ناشط حقوقي بحريني بسبب معارضته للحرب في اليمن

انتقدت منظمة "هيون رايتس ووتش" إرجاء محكمة في البحرين أمس الخميس محاكمة المدافع البارز عن حقوق الإنسان في البلاد نبيل رجب، وأكدت أن من ينتقد انتهاكات حقوق الإنسان يجب حمايته.

وذكر تقرير لـ "هيومن رايتس ووتش" اليوم الجمعة، أن رجب سُجن منذ حزيران (يونيو) 2016 ويواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 18 عاما بسبب جرائم التعبير، في قضيته بشأن تغريدات وتعليقات إعلامية تنتقد حكومته.

وتشمل "جرائم" رجب تغريدة بتاريخ 26 آذار (مارس) 2015، اليوم الذي بدأ فيه التحالف الذي تقوده السعودية قصف اليمن، يقول فيها إن الحروب تجلب الكراهية والدمار والأهوال، إلى جانب صور صادمة عن القصف. 

واعتقلت السلطات البحرينية رجب أول مرة في قضية "التغريدة" في نيسان (أبريل) 2015. منذ ذلك الحين، أطلق سراحه ثم أعيد اعتقاله بسبب هذه "الجريمة"، ومرة ​​بسبب مقابلات عبر وسائل الإعلام عامي 2014 و2015.

في 10 تموز (يوليو) الماضي، حكم عليه بالسجن عامين بتلك التهم "لنشر أخبار وبيانات وشائعات كاذبة حول الوضع الداخلي في المملكة من شأنها أن تقوض هيبتها ومكانتها".

وفي جلسة الاستئناف أمس الخميس بشأن هذه الإدانة، أرجأت المحكمة جلسة الاستماع إلى 25 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.