رصد خاص - شهيد فلسطيني وثلاثة قتلى إسرائيليين في القدس خلال أيلول

شرطة الاحتلال أمّنت الحماية لـ 2218 إسرائيليًا خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى

رصدت وكالة "قدس برس" إنترناشيونال للأنباء، انتهاكات الاحتلال خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي في مدينة القدس وضواحيها، والتي أسفرت عن شهيد واحد و57 مصابًا برصاص الاحتلال.

 

عمليات المقاومة

وقد شهد الشهر الماضي، إعدام شاب فلسطيني ميدانيًا بعد تنفيذه عملية إطلاق نار داخل مستوطنة يهودية أدّت لمقتل ثلاثة إسرائيليين.

وذكرت "قدس برس" في تقريرها أن جنود الاحتلال أعدموا الشاب نمر جمل (37 عامًا) بعدما دخل مستوطنة "هار أدار" المقامة على أراضي قرى شمالي غرب القدس، ونفذ عملية إطلاق نار في المكان.

وأضافت أن العملية أسفرت عن استشهاد "جمل"، ومقتل جندي ورجليْ أمن إسرائيلييْن وإصابة آخر بجروح وُصفت بـ "البالغة" حينها.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال فرضت إغلاقًا كاملًا على القرية التي يقطنها الشهيد "بيت سوريك"، واعتقلت ثلاثة من أقربائه، كما أخذت قياسات المنزل تمهيدًا لهدمه.

 

الإصابات

وأُصيب خلال الشهر الماضي، 57 شخصًا؛ بينهم متضامنون أجانب (خلال مشاركتهم في أحداث استيلاء مستوطنين على منزل في حي الشيخ جراح)، برصاص الاحتلال الحي والمطاطي، وغاز الفلفل، والقنابل (صوتية وغازية)، وفقًا لرصد "قدس برس".

ولفتت إلى أن المواجهات مع الاحتلال، أدت لإصابة خمسة جنود ومستوطنين عبر رشق مركباتهم ودورياتهم بالحجارة في سلوان، ووادي الجوز، ومخيم شعفاط.

وأوضحت أن الشبان الفلسطينيون استخدموا العبوات الناسفة في أبو ديس، والزجاجات الحارقة في عدّة بلدات وقرى تكثّفت في حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوبي القدس.

وأحصت "قدس برس" اندلاع مواجهات بين الشبان والاحتلال في 24 نقطة تماس في القدس وضواحيها؛ البلدة القديمة، الطور، العيزرية، أبو ديس، سلوان (تشمل رأس العامود)، واد الجوز، العيساوية، مستوطنة معاليه أدوميم، الشيخ جراح، شعفاط، مخيم شعفاط، مخيم قلنديا، حزما، كفر عقب، مستوطنة كوخاف يعقوب، ضاحية البريد، بدو، بيت سوريك، بيت عنان، بيت إجزا، القبيبة، مستوطنة هار أدار، صور باهر، السواحرة.

 

الهدم

وهدمت آليات الاحتلال، خلال أيلول الماضي، خمس منشآت في القدس وضواحيها، كما سلّمت عشرات المواطنين إخطارات وأوامر الهدم ووقف البناء لعدد من منشآتهم، بحجة "البناء غير المرخّص"، وجرفت أراضٍ في عدد من البلدات.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن آليات الاحتلال هدمت أحد أسوار مقبرة الشهداء، ومبنى (عبارة عن منزلين لأخوين) في سلوان جنوب القدس، وبركس في جبل المكبر (جنوبي شرق المدينة)، ومنشأة تجارية في بيت حنينا (شمالًا)، ومنزل في الزعيّم (شرقًا).

وجرفت الآليات الإسرائيلية أجزاء من مقبرة الشهداء، وكذلك أراضي لمقدسيين في قرية العيساوية (شمالي شرق المدينة)، وأخرى في بلدة الطور (شرقًا).

وكثّفت طواقم بلدية الاحتلال من حملتها ضد الوجود المقدسي في المدينة، حيث قامت بتوزيع العشرات من إخطارات الهدم في القدس وضواحيها. ورصدت "قدس برس" تسليم أوامر هدم ووقف بناء وإخطارات بالهدم في العيساوية وسلوان وبيت سوريك وتجمع الخان الأحمر البدوي.

 

اقتحامات المسجد الأقصى

وأحصت وكالة "قدس برس" اقتحام 2218 إسرائيليًا للمسجد الأقصى المبارك في القدس خلال أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأضافت أن من بين المُقتحمين، 2115 مستوطنًا من بينهم 88 يهوديًا من فئة الطلاب، الذين يُسمح لبعضهم بالتجول في باحات المسجد الأقصى دون مسار محدّد، باستثناء المصلّيات المسقوفة.

وأشارت إلى أن 12 موظّفًا من سلطة الآثار الإسرائيلية، اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة ذاتها، وسط مرافقة عناصر من شرطة الاحتلال.

واقتحم 91 عنصرًا إسرائيليًا من مخابرات وشرطة الاحتلال للمسجد خلال أيلول الماضي، من بينهم 51 إسرائيلياً ممن تقول عنهم الشرطة "ضيوفها".

وكثّفت الشرطة الإسرائيلية من حملة استدعاءاتها لعدد من المقدسيين، حيث قامت بالتحقيق معه حول نشاطهم في المسجد الأقصى، أو فعاليات اجتماعية تحصل في المسجد.

وأبعدت خلال أيلول الماضي، 11 فلسطينيًا عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة، لمدد تراوحت ما بين 15 يومًا و6 شهور.

 

اعتقالات

ورصدت "قدس برس" اعتقال قوات الاحتلال لنحو 120 فلسطينيًا؛ بينهم 4 نساء منهن متضامنة أجنبية وفتاة قاصر، في القدس وضواحيها خلال أيلول، موضحة أن حملة الاعتقالات الإسرائيلية إمّا ميدانيًا أو فجرًا بعد مداهمة المنازل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.