الوفد الأمني المصري يصل غزة لمتابعة إتمام المصالحة

وصل اليوم الأحد، وفد مصري رفيع إلى غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز" شمال القطاع، للإشراف على تسليم المؤسسات والوزارات لحكومة الوفاق الوطني.

وقال وليد وهدان، مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة الشؤون المدنية لـ "قدس برس": إن الوفد المصري الذي وصل قطاع غزة اليوم يتكون من السفير حازم خيرت سفير مصر لدى دولة الاحتلال، واللواء همام أبو زيد، واللواء سامح كامل.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"  إسماعيل هنية، استقبل الوفد الأمني المصري  الذي ضم أبو زيد وكامل، فور وصوله إلى قطاع غزة بمكتبه، وذلك لمتابعة ملف المصالحة الوطنية.

يشار إلى أن السفير حازم خيرت لم يدخل قطاع غزة، إنما رافق أبو زيد وكامل إلى المعبر الفلسطيني عند حاجز بيت حانون، وعاد إلى الدولة العبرية ثانية.

ومن المقرر أن يصل رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله إلى غزة غد الاثنين على رأس الحكومة وبرفقة كافة الهيئات والسلطات والأجهزة الأمنية

وأعلنت حركة "حماس"،  في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي عن حلّ اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق من العمل في غزة "استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

وشكّلت "حماس" لجنة إدارية، في آذار /مارس الماضي لإدارة الشؤون الحكومية في قطاع غزة، فرد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعدد من الإجراءات بحق قطاع غزة، ومنها تخفيض رواتب الموظفين وإحالة بعضهم للتقاعد المبكر، وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع.

وفي التاسع من أيلول /سبتمبر الماضي، وصل وفد من حركة "حماس"، برئاسة إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة إلى مصر في زيارة سمية لإجراء حوارات مع القيادة المصرية.

وفي 15 من نفس الشهر وصل وفد من حركة "فتح" برئاسة عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية للحركة ورئيس كتلتها البرلمانية، بالتزامن مع وجود وفد "حماس" هناك. حيث جرت حوارات ومباحثات مكثفة وأفضت لحل اللجنة الإدارية ووصل الوفاق إلى غزة.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف حزيران (يونيو) 2007، إثر سيطرة "حماس" على قطاع غزة، بينما بقيت حركة (فتح)، تدير الضفة الغربية، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء هذا الانقسام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.