فلسطينيو الداخل يحيون الذكرى الـ17 لهبّة القدس والأقصى

شهداء الداخل الثلاثة عشر

أحيا الفلسطينيون في الداخل المحتل عام 48، اليوم الأحد، الذكرى الـ17 لهبّة القدس والأقصى، والتي ارتقى فيها 13 شهيدا من القرى والمدن الفلسطينية في الداخل برصاص الشرطة الإسرائيلية.

ونظم الفلسطيون زيارات لأضرحة الشهداء تم خلالها قراءة الفاتحة على أرواحهم ووضع أكاليل الزهور، إضافة إلى زيارة منازل عائلات الشهداء.

وفي بلدة سخنين شمال فلسطين المحتلة عام 48، نظمت مسيرة ومهرجان مركزي بهذه المناسبة تخلله إلقاء كلمات من قبل القيادات العربية وممثلين عن عائلات الشهداء.

وهبَّة أُكتوبَر أو هبَة الأقصى أو أحداث أكتوبر 2000، كانت سلسلة مظاهرات واسعة قام بها (المواطنون الفلسطينيون في المناطق المحتلة عام 48) أثناء شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2000.

وانطلقت المظاهرات احتجاجا على السياسات العنصرية الإسرائيلية ضد فلسطينيي الداخل، وعلى قيام زعيم حزب الليكود آنذالك ورئيس الوزراء الإسرائيلي لاحقا، أرييل شارون، باقتحام المسجد الأقصى بصورة استفزازية، ما تسبب باندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.