الاحتلال يفرض إغلاقا شاملا على الضفة والقطاع بحجة الأعياد اليهودية

يمتد الاغلاق لعشرة أيام ..

أعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، أنه سيتم فرض طوق أمني وإغلاق شامل للحواجز الإسرائيلية الثابتة (المعابر) في الضفة الغربية وقطاع غزة، عشية الأعياد اليهودية.

وأوضحت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها، أنها وضعت خطة أمنية ومرورية خلال الفترة الواقعة ما بين الرابع وحتى الثالث عشر من شهر تشرين أول/ أكتوبر الجاري، حيث يصادف أعياد "العرش"، و"المظلة"، و"هسوكوت".

وأضافت أنها ستقوم بنشر عناصر الشرطة برفقة حرس الحدود الإسرائيليين تحسبا لأي "محاولة للقيام بعملية معادية"، حيث سيتم تعزيز تواجد القوات في المركز أي في مدينة القدس وبلدتها القديمة.

وأشارت إلى أن القوات ستتواجد بشكل مكثف في الشواطئ والمتنزهات والأسواق التجارية والكنس اليهودية، بالإضافة إلى حائط البراق، حيث من المقرر وصول أعداد كبيرة من اليهود لأداء الطقوس هناك.

وأكدت أنه سيتم وضع حواجز شرطية في جميع أنحاء المدينة، ثابتة ومتحركة (طيارة)، إضافة إلى المناطق الحساسة ونقاط التماس والاحتكاك بالفلسطينيين وعلى مداخل البلدات الفلسطينية، لمنع تسلل جهات وصفتها بـ "المعادية"، ومنع ظاهر "التواجد غير القانوني" في البلاد.

وأعلنت الشرطة عن سلسلة من الإغلاقات المرورية لعدد من الطرق التي ستعمل على عرقلة حركة سير المقدسيين في مدينة القدس وبلداتها وقراها بسبب تلك الأعياد اليهودية.

هذا وبالتنسيق مع جيش الاحتلال، أعلنت شرطة الاحتلال عن إغلاق شامل على سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، من خلال إغلاق المعابر الإسرائيلية منذ منتصف الليلة (الثلاثاء/ الأربعاء)، وحتى منتصف ليلة السبت/ الأحد الذي يوافق الرابع عشر من أكتوبر الجاري. كما سيتم السماح للحالات الإنسانية والاستثنائية فقط بالعبور من خلالها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.