قرار إسرائيلي بالسماح للعمال الفلسطينيين بالعمل خلال "العرش اليهودي"

لا سيما قطاع البناء بالرغم من فرض طوق عسكري على الضفة الغربية

أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، قرر السماح بوصول العمال الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى أماكن عملهم بالداخل المحتل 48، خلال "عيد العرش اليهودي".

وقال موقع "0404" العبري، إن ليبرمان ورئيس أركان الجيش، غادي آيزنكوت، قررا السماح لعمال فلسطينيين يعملون في قطاعات هامة، وخاصة قطاع البناء، بالوصول إلى أماكن عملهم خلال عطلة العيد.

وذكر الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، أن القرار تم اتخاذه "إثر تقييم أمني، وبناءً على طلب من وزارت حكومية وهيئات عامة ذات صلة"، بالرغم من وجود طوق أمني على الضفة الغربية.

وأشار إلى أن ليبرمان "أوعز لمنسق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية، بدراسة الطلبات والموافقة عليها حسب الحاجة في مختلف المرافق الاقتصادية".

وكانت سلطات الاحتلال، قد أعلنت فرض طوق عسكري على الضفة الغربية، هو الأطول، لأحد عشر يومًا، بدأ من منتصف ليلة الثلاثاء، وحتى مساء السبت 14 تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

واعتبر ليبرمان الطوق ردًا على عملية "هار أدار" التي أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر أمن الاحتلال قبل عدة أيام قرب مدينة القدس المحتلة، وخوفًا من حدوث هجمات فلسطينية جديدة.

وتعتبر الأعياد اليهودية مناسبة للتضييق على الفلسطينيين، حيث عادة ما يفرض الاحتلال إغلاقًا تامًا على الضفة الغربية المحتلة، وينشر الحواجز العسكرية ويفرض قيودًا مشددة على حركة المواطنين الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.