الاحتلال يعتقل ثلاثة فلسطينيين من مدينتي جنين وبيت لحم

اعتقل الأسير المحرر محمود الشوبكي عقب تسليم نفسه لها للإفراج عن والده عماد الشوبكي الذي احتجزه منذ ساعات الفجر

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، ثلاثة مواطنين فلسطينيين، عقب دهم منازل عائلاتهم في مدينتي بيت لحم (جنوب القدس المحتلة) وجنين (شمالًا)؛ بينهم طالبان في الثانوية العامة "التوجيهي".

وقالت مصادر محلية وشهود عيان، إن قوات الاحتلال دهمت منزل الأسير المحرر عدنان حمارشة، في بلدة يعبد جنوبي غرب جنين، واعتقلت نجله "أنس" 17 عامًا ونقلته لجهة غير معلومة.

وذكرت عائلة حمارشة، أن نجلها المعتقل أنس، طالب في الثانوية العامة، مشيرة إلى أن الاحتلال كان قد أفرج عن الوالد "عدنان" قبل عدة شهور وأن السلطات الإسرائيلية تواصل احتجاز مركبة العائلة الخاصة منذ عدة شهور.

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى نور الدين إبراهيم الفاغوري (17 عامًا) من قرية "واد رحال" جنوبي بيت لحم، بعد دهم منزل والده وتفتيشه؛ قبل أن تستولي على مركبة والده.

وأضاف المصدر، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عماد علي الشويكي (45 عامًا) من "شارع الصف" وسط بيت لحم، بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته بحثًا عن نجله محمود؛ قبل أن تُفرج عنه لاحقًا.

وبيّنت ذات المصادر أن الأسير المحرر محمود الشويكي من بيت لحم، قام بتسليم نفسه لقوات الاحتلال على حاجز "300" قرب المدنية، من أجل الإفراج عن والده الذي اعتقلته قوات الاحتلال صباح اليوم للضغط عليه.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، قرية رمانة غربي جنين (شمال القدس المحتلة)، ونصبت حاجزًا عسكريًا بالقرب من الجمعية الخيرية داخل القرية، وشنوا حملة تفتيش واسعة، واحتجزوا مركبات واستجوبوا عددًا من الشبان، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.