الاحتلال يعتقل ثلاثة أطفال فلسطينيين بحجة رشق الحجارة في النقب

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم السبت، ثلاثة أطفال فلسطينيين من النقب (جنوبي فلسطين المحتلة 1948) بحجة الاشتباه بهم برشق الحجارة.

وأفادت شرطة الاحتلال في بيان لها، بتعرض سيارات تعود لمستوطنين إسرائيليين للرشق بالحجارة على أحد الطرق في النقب المحتل، عند شارع "60".

وأضافت أن عناصرها تمكنوا من اعتقال ثلاثة فتية "عرب" للاشتباه برشقهم الحجارة، مشيرة إلى تحويل الأطفال للتحقيق في أحد مراكز الشرطة بالمنطقة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال صعدت من عمليات اعتقال الأطفال الفلسطينيين في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة، مستهدفة مدينة القدس بالتحديد، بحجة عمليات رشق الحجارة والزجاجات الحارقة تجاه دوريات الاحتلال الشرطية والعسكرية، ومركبات المستوطنين.

وكان البرلمان الاسرائيلي "كنيست" صادق في حزيران/يونيو 2016 على قانون يشدد عقوبة السجن الفعلي على راشقي الحجارة الفلسطينيين لتصل إلى عشرين عاما، كما سمح المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية بتوسيع الصلاحيات الممنوحة لقوى الشرطة والأمن الإسرائيلية لإطلاق الرصاص الحي عليهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.