مدريد: الحكومة ستستخدم كافة الصلاحيات الدستورية لمنع استقلال كتالونيا

صرّح رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، بأن "الحكومة ستستخدم كافة الصلاحيات الدستورية لعرقلة إعلان الاستقلال من قبل إقليم كتالونيا".

وقال راخوي في تصريحات صحفية نقلتها عنه صحيفة "الباييس" الإسبانية (خاصة)، اليوم الأحد، إن "البلاد لن تقسّم وستظل موحدة، والحكومة ستعرقل إعلان استقلال إقليم كتالونيا".

وأفاد بأنه "من غير الممكن بناء أي شيء تحت تهديد الابتزاز"، مشيرًا أنّ حكومته "لن تقبل أي عرض من شأنه تهديد وحدة أراضيها".

ونوه: "عام 2012، كنا نصارع الأزمة الاقتصادية وقد تمكنا من تحقيق الانتصار حينها، والآن نصارع من أجل الحفاظ على القيم الأوروبية، وعلينا الانتصار في هذا الصراع أيضًا".

ومطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أجرى إقليم كتالونيا (شرق إسبانيا)، استفتاءً للانفصال عن إسبانيا، وأعلنت حكومة الإقليم، أن نسبة من صوتوا لصالحه الانفصال قد بلغت 90 بالمائة، فيما تصفه مدريد بـ "غير الشرعي".

ويطالب الإقليم بالانفصال عن إسبانيا، في حين أنه يتمتع بأوسع صلاحيات حكم الذاتي بين أقاليم البلاد، وعددها 17 إقليمًا.

وتبلغ مساحة كتالونيا 32.1 ألف كيلومتر مربع، وتضم 4 مقاطعات هي؛ برشلونة، جرندة، لاردة وطراغونة، ويبلغ عدد السكان 7 ملايين و500 ألف نسمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.