الخارجية الكويتية تأمل حل الأزمة الخليجية قبل القمة المقبلة

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الاربعاء ان دولة الكويت لم توجه حتى الان دعوات الى قادة دول الخليج العربي لعقد القمة الخليجية المقررة في كانون أول (ديسمبر) المقبل.

واضاف الجارالله في تصريحات له اليوم الأربعاء: "جرت العادة في كل قمة خليجية أن توجه الدعوات قبل مدة مناسبة لكن مازال الوقت مبكرا للحديث عن تلك الدعوات وإرسالها إلى أشقائنا في دول الخليج".

وأعرب عن امله في ان يتم ازالة الخلاف بين الاشقاء قبل عقد القمة الخليجية مؤكدا تفاؤله بالجهود التي تبذلها دولة الكويت وأميرها الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في هذه الازمة.

وفي القاهرة أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مواصلة دعم الوساطة الكويتية لانهاء الأزمة الخليجية، موضحا أن الجامعة تتبنى موقف عدم التدخل في هذا الملف.

وقال أبو الغيط في كلمة له خلال لقاء نظمته الأمانة العامة للجامعة في القاهرة، نقلتها وسائل إعلام مصرية: "عملنا على التعبير عن تأييدنا للجهد الكويتي ولوساطة الكويت لانهاء الخلاف القطري مع الرباعي العربي".

وأضاف: "موقف الجامعة العربية طبقا للاليات المتفق عليها هو عدم التدخل حتى الان".

وذكر انه لم يتم تناول الأزمة داخل مجلس الجامعة على مستوى المندوبين أو المستوى الوزاري وانما "اقتصر الأمر على تأييد أمير الكويت ونأمل ان تحقق الكويت اختراقا للامر".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.