مستوطنو "هار أدار" يعارضون إعادة فتح بوابتها أمام العمال الفلسطينيين

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم الإثنين، أن قائد المنطقة الوسطى بقوات الاحتلال، روني نوما، زار مستوطنة "هار أدار"؛ المقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي غرب القدس، لتقديم "استعراض أمني" أمام رئيس وأعضاء المجلس ولجنة الأمن.

وتأتي هذه الزيارة بعد أسبوعين ونصف من العملية التي جرت على البوابة الخلفية لمستوطنة "هار أدار"، وأسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وإصابة آخر بجراح حرجة.

وأفادت الصحيفة العبرية، بأنه تجري في هذه الأيام أعمال ترميم لإضافة عناصر أمنية أخرى على البوابة الخلفية للمستوطنة، من بينها كاميرات ومسار مغلق للفحص.

وأضافت أن بعض المستوطنين الذين يسكنون "هار أدار" يرفضون فتح المعبر خلال الأيام القريبة، وآخرون يرفضون فتحه بشكل نهائي، كما ينوون التظاهر خلال الاجتماع اليوم، للمطالبة بعدم فتح البوابة أمام العمال الفلسطينيين.

وكان الشهيد نمر جمل (37 عامًا)؛ وهو من قرية بيت سوريك (شمالي غرب القدس)، قد دخل مستوطنة "هار أدار" مع مجموعة من العمال الفلسطينيين صباح الـ 26 من أيلول/ سبتمبر الماضي؛ قبل أن يشرع بإطلاق النار على حراس الأمن فقتل اثنين منهم إلى جانب جندي من حرس الحدود، كما أصاب حارسًا آخر؛ قبل أن يتم إعدامه (الشهيد نمر) ميدانيًا.

وفي أعقاب تلك العملية اتخذت سلطات الاحتلال عدة إجراءات من بينها التحقيق مع العمال، وسحب تصاريح عمل بعضهم، إلى جانب إغلاق بوابة المستوطنة حتى الانتهاء من كافة التحقيقات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.