العراق.. القوات الحكومية تتقدم للسيطرة على كركوك ودعوات دولية للتهدئة

طالبت مصر حكومتا بغداد وأربيل بضبط النفس وعدم الانجراف الى مواجهات من شأنها أن تزيد من تعقيد الموقف وتأجيج التوتر وحالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وطالبت مصر، في بيان للخارجية المصرية، جميع الاطراف بالتهدئة والحوار للوصول الى حلول توافقية، لنزع فتيل أزمة قد تأخذ ابعاداً إقليمية ودولية تزداد خطورتها وتداعياتها.

وجدد بيان الخارجية المصرية، التأكيد على ضرورة الحفاظ على وحده العراق وسلامته الإقليمية، وتضامن الشعب العراقي بمختلف أطيافه كي ينجح في مواجهة التحديات المشتركة بثبات وقدرة وعزيمة جماعية، وفق البيان.

وفي بغداد أكدت قيادة التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، أن التحركات العسكرية في كركوك نفذت وفق تنسيق، نافيةً وقوع أي هجوم.

وقال التحالف في بيان له اليوم: "التحالف الدولي لن يدعم فعاليات الحكومة العراقية أو حكومة إقليم كوردستان في محيط كركوك، لكننا نعلم وقوع بعض الإطلاقات النارية".

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الإثنين، السيطرة على حقول نفط باباكركر، شمال غربي محافظة كركوك (شمال).

وقالت خلية الإعلام الحربي (مؤسسة رسمية تتبع الدفاع)، في بيان لها، إن "القوات المشتركة فرضت الأمن على ناحية ليلان، وحقول نفط باباكركر، وشركة نفط الشمال، في الشمال الغربي لكركوك".

وتقول بغداد إن المنشآة والآبار النفطية في كركوك، يجب أن تخضع لسيطرة الحكومة الاتحادية.

من جهته وجه رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي القوات المسلحة بحماية المواطنين بمختلف اطيافهم في محافظة كركوك.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، اليوم الاثنين، ان العبادي "وجه القوات المسلحة لفرض الامن في كركوك بالتعاون مع أبناء مدينة كركوك وقوات البيشمركة".

وقال العبادي: "ان واجبي هو العمل وفق الدستور لخدمة المواطنين وحماية وحدة البلاد التي تعرضت لخطر التقسيم نتيجة الاصرار على اجراء الاستفتاء الذي نظم من قبل المتحكمين في اقليم كردستان ومن طرف واحد، وفي وقت نخوض فيه حربا وجودية ضد الارهاب المتمثل بعصابة داعش الإرهابية".

وأضاف: "اننا نطمئن اهلنا في كردستان وفي كركوك على وجه الخصوص بأننا حريصون على سلامتهم ومصلحتهم ولم نقم الا بواجبنا الدستوري ببسط السلطة الاتحادية وفرض الأمن وحماية الثروة الوطنية في هذه المدينة التي نريدها ان تبقى مدينة تعايش سلمي لكل العراقيين بمختلف اطيافهم".

وأهاب العبادي، بـ "جميع المواطنين التعاون مع القوات المسلحة"، التي قال بأنها "ملتزمة بتوجيهاته المشددة بحماية المدنيين بالدرجة الاولى وفرض الأمن والنظام وحماية منشآت الدولة ومؤسساتها".

كما دعا العبادي قوات البيشمركة الى اداء واجبها تحت القيادة الاتحادية باعتبارها جزءا من القوات العراقية المسلحة.

وطالب جميع الموظفين في كركوك الاستمرار بأعمالهم بشكل طبيعي وعدم تعطيل مصالح المواطنين.

ووجه الشرطة المحلية والاجهزة الاستخبارية في كركوك بحماية المواطنين وممتلكاتهم وان يكونوا على درجة عالية من اليقظة والحذر لمنع مروجي الفتن من ان يوقعوا بين ابناء الوطن الواحد.

وفي وقت سابق اليوم، فرضت القوات العراقية سيطرتها على منشأة "غاز الشمال" في كركوك وعدد من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة البيشمركة.

وتقول تقارير إعلامية إن وحدات من الجيش العراقي وقوات النخبة وقوات تابعة لوزارة الداخلية بالإضافة إلى فصائل الحشد الشعبي، تمكنت خلال ساعات من السيطرة بشكل كامل على حقول نفطية ومطار كركوك العسكري وأكبر قاعدة عسكرية في محافظة كركوك كانت البشمركة سيطرت عليها في 2014.

وتصاعد التوتر بين البيشمركة والقوات العراقية في الأيام القليلة الماضية في مناطق التماس بين الجانبين جنوبي محافظة كركوك منذ الاستفتاء في 25 أيلول (سبتمبر) الماضي.

وتشير تقارير متواترة من محافظة كركوك بأن دبابات ومدرعات وآليات الجيش العراقي، تزحف نحو مركز مدينة كركوك، وسط استمرار المعارك الشرسة بين البيشمركة والجيش في شمال غربي المدينة.

وتحدث شهود عيان عن هروب آلاف المواطنين، وإخلاء معظم مقرات الأحزاب الكردية في كركوك.

وهناك أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في المواجهات لكن دون تحديد مطلق.

وسيطرت البيشمركة على كركوك في أعقاب انسحاب الجيش العراقي منها أمام اجتياح تنظيم الدولة الإرهابي شمال وغربي البلاد صيف 2014.

وترفض بغداد إجراء أي حوار مع أربيل قبل إلغاء نتائج استفتاء الانفصال الباطل، الذي أفرز توترًا متصاعدًا في العراق والمنطقة.

وتعرف لجنة تنفيذ المادة 140 من دستور العراق المناطق المتنازع عليها في العراق بأنها تلك التي تعرضت للتغيير الديمغرافي ولسياسة التعريب على يد النظام السابق، وذلك خلال فترة حكمه من عام 1968 إلى غاية إسقاطه خلال الغزو الأمريكي في نيسان (أبريل) 2003.

وتتوزع المناطق المتنازع عليها بين سيطرة حكومة بغداد، وسيطرة حكومة إقليم كردستان، وتشمل عدة مناطق في المحافظات التالية: محافظة كركوك، ومحافظة نينوى، ومحافظة ديالى، وفي محافظة صلاح الدين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.