الرئيس العراقي يدعو لحوار عاجل بين الحكومة والأكراد

دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم إلى الحوار بين الحكومة العراقية في بغداد والقيادة الكردية في إقليمكردستان العراق لإيجاد حل للأزمة بعد استفتاء الانفصال الذي أجراه الإقليم الشهر الجاري.

وقال معصوم في كلمة له إن استمرار الإشراف الكردي على كركوك لم يكن يتعارض مع الدستور العراقي، باعتبار أن قوات البشمركة جزء من المنظومة الدفاعية العراقية.

وتابع: "ولكن إجراء استفتاء الانفصال في كردستان، أثار خلافات خطيرة بين بغداد والإقليم، وكذلك بين المكونات السياسية والحزبية الكردستانية نفسها، وهو ما استدعى سيطرة القوات العراقية الاتحادية على كركوك، دون أن يعني ذلك تغييرا في الطبيعة الدستورية لقوات البشمركة".

وطالب معصوم سكان كركوك باحترام السلطة الاتحادية والعودة إلى الحياة الطبيعية، ودعا إلى الإسراع بتوفير ضمان عودة سريعة لسكان كركوك الذين غادروا مناطقهم بسبب الأحداث.

هذا وحث الرئيس العراقي على إصدار التشريعات اللازمة لتعزيز النظام الديمقراطي الاتحادي، وبذل الجهود للتوصل إلى اتفاق يضمن الحقوق والحريات، مؤكدا تمسكه بالحوار الديمقراطي والدستور كأساس لأي إجراءات تضمن مصالح العراقيين بكل مكوناتهم.

يشار إلى أن القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي سيطرت على كافة المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان العراق في محافظات كركوك وديالى ونينوى، وذلك مع انسحاب قوات البشمركة من تلك المناطق دون قتال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.