الاتحاد الأوروبي: ندعم استلام السلطة الفلسطينية مسئولياتها الكاملة في غزة

أعرب ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، رالف طراف، عن أمله في حصول تقدم حقيقي على صعيد المُصالحة الفلسطينية، مؤكدا دعم الاتحاد لاستلام مسئولياتها الكاملة في غزة. 

جاءت تصريحات طراف خلال زيارة قام بها إلى القطاع، اليوم الأربعاء، حيث افتتح مشاريع ممولة من الاتحاد الأوروبي، كما التقى بعدد من الشخصيات الفلسطينية.

وأضاف "لقد وقفنا إلى جانب أهالي غزة في الماضي، وسوف نستمر في الوقوف إلى جانبهم في المُستقبل، فلأهالي غزة الحق في مستقبل أفضل، ويبقى الاتحاد الأوروبي مستعداً لدعم جهود إعادة توحيد قطاع غزة والضفة الغربية تحت قيادة السلطة الفلسطينية الواحدة والشرعية".

وافتتح ممثل الاتحاد الأوروبي مشروع توسيع شبكة الصرف الصحي وذلك بحضور جوناس بلوم مدير بنك التنمية الألماني، والوزير مازن غنيم رئيس سلطة المياه الفلسطينية.

وبلغت تكلفة المشروع نحو 3 ملايين يورو ونصف المليون، حيث سيعمل على تحسين أنظمة جمع النفايات مما يخدم حوالي 130 ألف مواطن فلسطيني من أهالي بيت لاهيا وجباليا ودير البلح في قطاع غزة.
 
في غضون ذلك، التقى رالف بوزير الأشغال العامة والإسكان مُفيد الحساينة، حيث ناقشا التطورات الأخيرة في قطاع غزة.  

وتحدث الوزير الحساينة خلال اللقاء على سير عملية إعادة اعمار غزة، مشددا على مواصلة الجهود لجلب منح إعمار جديدة .

كما التقى طراف خلال زيارته اليوم، بالقيادي أحمد حلس، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" مفوض التعبئة والتنظيم في القطاع.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي هو الجهة المانحة الأكبر في قطاع غزة من حيث المساعدات الإنسانية والتنموية، فمنذ عام 2005 قدَّم الاتحاد الأوروبي حوالي مليار ونصف المليار يورو دعماً لقطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.