مندوبة باكستان بالأمم المتحدة: قيام دولة فلسطين ضمان السلام الدائم في الشرق الأوسط

مندوبة باكستان لدى الأمم المتحدة مليحة لودي

قالت مندوبة باكستان الدائمة لدى الأمم المتحدة، مليحة لودي، إن حل القضية (الفلسطينية) إعلان دولة فلسطين على حدود ما قبل 1967؛ "هي الضمان الوحيد لسلام دائم في الشرق الأوسط".

وتابعت أن "إقامة دولة فلسطين القابلة للحياة والمستقلة على أساس المعايير المتفق عليها دوليًا، وعلى حدود ما قبل 1967 وعاصمتها القدس الشريف، هي الضمان الوحيد لتحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط".

وأضافت لودي في كلمة خلال حلقة نقاشية حول الشرق الأوسط في مجلس الأمن وفق ما نقلته قناة (جيو نيوز) الإخبارية الباكستانية اليوم السبت، "حل القضية الفلسطينية شرط أساسي لتحقيق السلام والأمن على المستويين الإقليمي والعالمي".

وأشارت إلى أن "المناقشات حول الوضع في الشرق الأوسط ستصبح دائمًا تذكيرًا خطيرًا بشبح العنف والصراع الذي يعاني منه الملايين في جميع أنحاء المنطقة"، مؤكدة: "لا شيء يجسد ذلك أكثر من محنة الشعب الفلسطيني".

ونوهت إلى أن التحديات التي تواجه الشرق الاوسط "لا تعد ولا تحصى ومعقدة وكثيرًا ما تكون متشابكة ومتداخلة"، مشددة على ضرورة زيادة التعاون والتنسيق بين الدول الإقليمية.

ورحبت المندوبة الباكستانية؛ نيابة عن بلادها، بالمصالحة السياسية التي أُعلنت بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة مؤخرًا، مشددة على أنها "انجاز هام".

وطالبت لودي المجتمع الدولي بـ "تجديد عزمه بالحفاظ على هذا الزخم الإيجابي والإنجاز الفريد (في الإشارة للمصالحة الفلسطينية)"، موضحة "هذا التطور بحد ذاته ليس كافيًا لرفع مستوى العدالة لصالح الفلسطينيين الذين عانوا طويلًا".

واستطردت: "كخطوة أولى، يجب رفع الحصار غير القانوني والقمعي على غزة من قبل إسرائيل"، منتقدة "سياسة إسرائيل غير القانونية المتمثلة في بناء المستوطنات".

وجاء في كلمتها أن تل أبيب "تُنفذ ممارسات منتظمة متمثلة في نزع ملكية الفلسطينيين لديارهم وتشريدهم من أراضيهم وسبل عيشهم في الضفة الغربية؛ بما في ذلك القدس الشرقية".

وشدد لودي على أن أي محاولة أحادية الجانب من جانب "إسرائيل" لتغيير الوضع الراهن في المدينة القديمة من القدس "استفزاز غير مقبول للمسلمين في جميع أنحاء العالم، ويجب أن تتوقف".

ورأت أن "خلق حقائق بديلة على الأرض لا يمكن أن يغير الحقائق التاريخية أو يلغي الحقوق القانونية للأشخاص الذين يعيشون تحت الاحتلال الأجنبي في فلسطين وفي أماكن أخرى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.