الفصائل الفلسطينية تدين استهداف الأمن المصري بالجيزة (محدث)

دانت الفصائل الفلسطينية، اليوم السبت، الهجوم الذي تعرضت له عناصر من الشرطة المصرية، بمنطقة الواحات (غرب القاهرة)، مساء أمس الجمعة، وأدى إلى مقتل 16 ضابطا ومجندا وإصابة 13 آخرين، وفقدان أحد الضباط، بحسب بيان الداخلية المصرية.

وقال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح"، فايز أبو عيطة، في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية: إن "هذه الجريمة النكراء مدانة ومستنكرة بأشد العبارات".

وأكد أن استهداف أمن وأرض مصر، هو استهدف للأمتين العربية والإسلامية، مشددا على أن "شعبنا وقيادته يقفون بقوة إلى جانب مصر الشقيقة في حربها ضد الإرهاب الذي لا دين ولا وطن له".

من جانبها، دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، هجوم "الواحات"، واصفة إياه "بالأحداث الخطيرة التي تستهدف مصر واستقرارها."

وتقدمت الحركة، وعلى لسان الناطق باسمها فوزي برهوم بخالص العزاء والمواساة، لمصر وشعبها، متمنية أن "يحفظ مصر من كل سوء".

كما دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بشدة "الهجوم الإرهابي" الذي وقع في "الواحات".

وتقدمت الحركة في بيان رسمي، بالتعزية من مصر بشهدائها الذين سقطوا في مواجهة المجموعات الإرهابية التي تسعى لضرب أمن واستقرار مصر ونشر الفوضى في أرض الكنانة.

من جهتها، أعربت "الجبهة الشعبية" عن تضامنها الكامل مع الشعب المصري.

ودعت الجبهة، في بيانها، إلى تنسيق وتوحيد الجهود الوطنية والقوميّة في مواجهة الإرهاب، وصولا لاجتثاثه من كلّ بقعة من هذه الأرض (..) التي تعمل على تفتيت المنطقة وحرف بوصلة الصراع عن وُجهتها الحقيقية ضدّ الاحتلال الإسرائيلي.

وفي السياق ذاته، اعتبرت لجان المقاومة في فلسطين الهجوم الذي تعرضت له قوة من الأمن المصري في منطقة الواحات بمحافظة الجيزة، "إستهدافاً لإستقرار وأمن مصر".

وأضافت اللجان، بأن تلك الهجمات المعادية التي تستهدف الجيش المصري وتحاول إرباك الأوضاع الأمنية في مصر تهدف إلى إشغال مصر عن قضايا الأمة وعن دورها المساند للقضية الفلسطينية.

فيما اعتبرت "جبهة النضال الشعبي"، أن عمليات الاستهداف للأمن المصري، "لن تنال من عزيمتهم، بل إن مصر قادرة على محاربة الارهاب والقوى الظلامية، والمحافظة على امنها واستقرارها".

وقالت "الجبهة العربية الفلسطينية" إن الامة العربية جمعاء في خندق واحد في مواجهة الارهاب والتطرف الذي يريد زرع الخراب والدمار وسفك الدماء في اوطاننا خدمة لأعداء الامة.

وأضافت الجبهة: نحن على يقين بأن مصر قادرة على مواجهة الارهاب واجتثاثه وافشال مخططاته، مؤكدة أن المعركة التي تخوضها مصر هي معركتنا جميعا، وان انتصارها على الارهاب واجتثاثه هو نصر لكل ابناء الامة العربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.