هآرتس: نتنياهو يتحايل لطرد طالبي اللجوء قسرا

تعتزم السلطات الإسرائيلية طرد طالبي اللجوء في الأراضي المحتلة من دولتي السودان وارتيريا، وترحيلهم إلى رواندا بشكل قسري، بحسب ما نشرته صحيفة "هآرتس".

وقالت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قام بتغيير الاتفاق الموقع مع رواندا بشكل يسمح لتل أبيب بترحيل طالبي اللجوء رغما عن إرادتهم.

وبينت الصحيفة، أن تعديل الاتفاق يهدف إلى تمكين الحكومة الإسرائيلية من التحايل على قرار المحكمة العليا واحتجاز طالبي اللجوء من إريتريا والسودان، الذين يرفضون المغادرة الى رواندا، إلى أجل غير مسمى.

وأفادت بأن نتنياهو التقى مؤخرا بالرئيس الرواندي، بول كجاما، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وقام بتوقيع نسخة محدثة من اتفاقية الإخلاء القسري.

وقبل شهرين، قرّرت المحكمة الإسرائيلية العليا السماح للحكومة بطرد طالبي اللجوء إلى "بلد ثالث آمن"، مع تحديد مدة اعتقال من يرفضون المغادرة بما لا تتجاوز الشهرين.

وعقب نشر الحكم، صاغت الإدارة القانونية لـ "هيئة السكان والهجرة" تعديلا لقانون الدخول إلى الدولة العبرية، وينص على السماح للسلطات الأمنية بسجن من يرفضون المغادرة إلى "دولة محايدة وآمنة" حتى أجل غير مسمى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.