مسؤول أممي: أوضاع حرية الصحافة في مصر مرعبة

وصف مقرر الأمم المتحدة المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، ديفيد كاي، اليوم الأربعاء، أوضاع حرية الصحافة في مصر بأنها "المخيفة والمرعبة".

وطالب كاي، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك اليوم، السلطات المصرية بالتوقف فورًا عن ملاحقة الإعلاميين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

واعتبر أن "أوضاع الصحافة والإعلام أيام حسني مبارك، كانت أفضل كثيرًا مما هي عليه الآن"، مضيفًا: "نحن نتابع الوضع عن كثب ونطالب السلطات المصرية بالوقف الفوري لهجماتها ضد الإعلاميين والنشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد".

وتابع المقرر الأممي: "لقد بات الوضع مرعبًا ومخيفًا في مصر الآن، إنهم لا يلاحقون فقط المعارضين وإنما أيضًا أي صاحب رأي مختلف".

وأضاف: "إنه لشيء مؤلم أن نرى السلطات المصرية وهي تغلق كل المكتبات التي أنشأها الناشط جمال عيد في القاهرة، (...)، إنه وضع مرعب ويتسم بالوحشية".

وفي ديسمبر/ كانون أول الماضي، أغلقت السلطات المصرية مكتبتين مملوكتين للناشط الحقوقي جمال عيد، بالقاهرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.