الإعلام العبري: فلسطينيون من غزة نجحوا باختراق شبكة اتصالات الجيش الإسرائيلي

جنود إسرائيليون على حدود غزة

أفاد موقع "0404" العبري، بأن فلسطينيين من غزة وصفهم بـ "الإرهابيين"، نجحوا في اختراق شبكة اتصالات الجيش الإسرائيلي.

وقال الموقع العبري، المقرب من جيش الاحتلال، إن إرهابيين فلسطينيون دخلوا على ترددات إشارة اللاسلكي (برك كتوم) التابع للجيش وتجسسوا على الحديث بين أفراد القوة التي تخدم في شبكة حماية المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وبيّن أن "فلسطينيًا من غزة أعطى إشارة عبر اللاسلكي التابع للجيش واستمع لحواراتهم أثناء نشاطهم العسكري، بعد أن وجه نداء حماية المستوطنات".

ونقل موقع 0404 عن ضابط في قوات الاحتلال، تصريحه بأن "الحادث فاجأ الجيش، ويتم فحص إمكانية أن تكون قوات الجيش مكشوفة للمقاومة، وأنه كما يبدو كان هناك تصنت على الجيش وأن المخترقين الفلسطينيون كانوا على علم بتحركات ونشاطات الجيش وعملياته".

وتابع الضابط الإسرائيلي: "تم حظر نشر تفاصيل هذه الحادثة، وفتح تحقيق لمعرفة ما إذا وقع أحد أجهزة الاتصال التابعة للجيش بيد فلسطينيين، وهل تم إجراء المحادثة من خلاله، أو ما إذا كان الفلسطينيون في غزة نجحوا في اختراق ترددات الجيش".

ورجح أن يكون القصد من المحادثة "أن يُظهروا لنا أنهم نجحوا في اختراق شبكة اتصالات الجيش"، مشيرًا إلى أنه تم إيقاف الجهاز الذي استخدم للنداء، "خوفًا من أن يكون هناك في قطاع غزة من يستمعون لاتصالات الجيش، كما تم توقيفه في الشمال بسبب قدرة حزب الله على التصنت على قوات الجيش".

ولفت الضابط في قوات الاحتلال، وفقًا لموقع 0404 العبري، النظر إلى احتمالية أن تكون حركة حماس تمتلك تقنيات عالية للرصد والمتابعة وبمقدورها الدخول على ترددات اللاسلكي للجيش.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.