جابر الحرمي: المصالحة الفلسطينية مصلحة قطرية أيا كان الوسيط فيها

قال بأن حصار قطر إلى زوال

أكد المدير العام لصحيفة "العرب" القطرية جابر الحرمي، أن الحصار الذي فرضته الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، على دولة قطر فشل في تحقيق أي هدف سياسي.

وأوضح الحرمي، في حديث خاص لـ "قدس برس"، على هامش مشاركته في ندوة تستضيفها اسطنبول اليوم الخميس عن أثر الانقلابات العسكرية الناجح منها والفاشل على الوضع في المنطقة، أن الانجاز الوحيد الذي حققه حصار قطر، هو على المستوى الإنساني، لجهة قطعه للأرحام بين العائلات الخليجية، لا غير".

وأضاف: "اقتصاديا لم يؤثر الحصار على دولة قطر، بل مكنها من الانفتاح على خيارات وأسواق جديدة، وفتح أمامها عوالم كثيرة، ومن الناحية السياسية لم يدفع الحصار قطر إلى التنازل عن أي من مبادئها الرئيسية، بل تزداد مواقف قطر رسوخا وقربا من الشعوب العربية والإسلامية، وأيضا من المجتمع الدولي، لجهة عدم تعارضها مع القوانين الدولية".

وأشار الحرمي إلى أن السبب الرئيسي في فشل حصار قطر، أن الأمر يتعلق بمبادئ وقيم ثابتة، ففي الوقت الذي تقف فيه قطر إلى جانب الشعوب وحقها في أن تكون شريكة في تقرير مصيرها، فإن دول الحصار تقف في الصف المقابل للربيع العربي وجزءا من الثورات المضادة".

ورأى الحرمي، أن "الوساطة المصرية بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيتين، المدعومة من دول الحصار الخليجية، هي واحدة من أوجه المراجعات التي تقوم بها دول الحصار، بعدما تأكد لها بأنها تعاند الواقع والتاريخ بتصنيفها لحركة حماس ضمن خانة الإرهاب، بينما هي حركة مقاومة ضد الاحتلال".

وأضاف: "لقد حاولوا يائسين الوقيعة بين حماس وقطر أو اللمز في مواقف الدوحة، باعتبار أن المصالحة جاءت من غير وساطتها، لكنهم أيضا فاشلون، لأن المصالحة الفلسطينية مصلحة قطرية أيا كانت الجهة التي تتوسط فيها".

واستبعد الحرمي، أي تغير في موقف الدوحة من الشأن الفلسطيني، وقال: "قطر موقفها واضح منذ البداية، هي تؤيد حق الفلسطينيين في الحرية والعيش بحرية وكرامة، وهي تدعم الفلسطينيين في الضفة والقطاع من هذا المنطلق، ولن تغير موقفها القائم على مبادئ، وليس على أجندات عابرة كما يحاول الآخرون ذلك"، على حد تعبيره.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.