مستوطنون يعتدون على مزارعين فلسطينيين شرقي نابلس

اعتدت مجموعة من المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، على مزارعين فلسطينيين في قرية دير الحطب شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال رئيس مجلس قروي دير الحطب، عبد الكريم حسين، إن مجموعة من مستوطني "ألون موريه" المقامة على أراضي المواطنين شرقي نابلس، كمنت لعدد من المزارعين خلال توجههم لقطف أشجار الزيتون واعتدت عليهم.

وأفاد حسين لـ "قدس برس" بأن المزارعين حصلوا على تصريح من قبل "الجهات الإسرائيلية" للوصول إلى أراضيهم المحاذية للمستوطنة، حيث يسمح لهم بالوصول لها لأيام معدودة فقط خلال موسم قطف الزيتون.

وأشار إلى أن عراكًا بالأيدي وقع بين المزارعين الفلسطينيين والمستوطنين اليهود المعتدين، مما أدى لإصابة عدد من المزارعين بجراح متفاوتة.

وبيّن رئيس مجلس قروي دير حطب، أن قوة من جيش الاحتلال وصلت إلى مكان الاعتداء وشرعت بالتحقيق مع المزارعين الفلسطينيين.

يُشار إلى أن الاحتلال والمستوطنين يصعّدون من إجراءاتهم بحق المزارعين الفلسطينيين أثناء موسم قطف ثمار الزيتون، تحديدًا، وتُلحق هذه الانتهاكات الخسائر الاقتصادية بالمزارعين "لدفعهم على ترك الأرض، لتصبح هدفًا سهلًا للمشاريع الاستيطانية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.